15 فبراير 2018
بمناسبة ذكرى الميثاق وبحضور أكثر من 500 طفل .. "التنمية السياسية" ينظم "يوم في حب الوطن" بنادي شريفة العوضي
في إطار جهود معهد البحرين للتنمية السياسية لتعزيز قيم المواطنة والانتماء الوطني لدى الأطفال والناشئة، وتزامنًا مع احتفالات مملكة البحرين بذكرى ميثاق العمل الوطني؛ أقام المعهد وبالتعاون مع نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة اليوم الأربعاء فعالية بعنوان "يوم في حب الوطن". وقد تضمنت الفعالية العديد من الفقرات مثل المسابقات الثقافية والأفلام والأناشيد الوطنية وعرض مجموعة من قصص الأطفال التي تحث على الانتماء الوطني؛ حضر الفعالية ممثلا عن وزارة التنمية الاجتماعية الأستاذ خالد إسحاق الوكيل المساعد لقطاع تنمية المجتمع.

في إطار جهود معهد البحرين للتنمية السياسية لتعزيز قيم المواطنة والانتماء الوطني لدى الأطفال والناشئة، وتزامنًا مع احتفالات مملكة البحرين بذكرى ميثاق العمل الوطني؛ أقام المعهد وبالتعاون مع نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة اليوم الأربعاء فعالية بعنوان "يوم في حب الوطن". وقد تضمنت الفعالية العديد من الفقرات مثل المسابقات الثقافية والأفلام والأناشيد الوطنية وعرض مجموعة من قصص الأطفال التي تحث على الانتماء الوطني؛ حضر الفعالية ممثلا عن وزارة التنمية الاجتماعية الأستاذ خالد إسحاق الوكيل المساعد لقطاع تنمية المجتمع.


من جهته صرح القائم بأعمال المدير التنفيذي للمعهد السيد أنور أحمد أن الفعالية جاءت تفعيلًا لدور المعهد في عملية التنشئة الوطنية للأطفال والناشئة بالتعاون مع المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني، مؤكدًا حرص المعهد على استثمار هذه الشراكة في غرس القيم الوطنية لدى الأطفال وتنشيط دور مؤسسات المجتمع المدني في عملية التنشئة الوطنية.


وأشار أحمد إلى ما تمثله ذكرى الاستفتاء على ميثاق العمل الوطني من مناسبة وطنية عزيزة على قلب كل بحريني، باعتبارها نقطة الانطلاق لكل ما حققته المملكة من من مكتسبات ديمقراطية ومنجزات حضارية وتنموية عززت من مكانة المملكة وتطورها السياسي والاقتصادي والاجتماعي.


وأكد أحمد أن إقامة مثل هذه الفعاليات من شأنه تنمية الوعي لدى الأطفال بالمشروع الإصلاحي والقوانين المنظمة لحقوق وواجبات الطفل، ومدهم بالثقافة الوطنية التي تؤهلهم لكي يكونوا مواطنين صالحين في مجتمعهم.


كما أشاد أحمد بجهود نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة في مجال الاهتمام بالطفل وتنشئته التنشئة السليمة من كافة النواحي، تجسيدًا لما توليه مملكة البحرين من رعاية واهتمام بالتنمية البشرية وتوفير كافة المتطلبات والخدمات الاجتماعية التي تكفل تنشئة أجيال واعدة وقادرة على الإسهام في مسيرة البناء والتقدم التي تشهدها المملكة.


وأوضح أحمد أن برنامج الفعالية استهدف الفئة العمرية من 6 -18 عام، وشمل التعريف بالمعهد، وتدشين قصة "ماذا تقول الشمس؟" للكاتب البحريني إبراهيم سند، إضافة إلى عرض بعض الأفلام التوعوية التي أنتجها المعهد عن الانتماء الوطني والتعايش والتسامح الإنساني وحب الوطن بعنوان " فرحتنا بلمتنا وقوتنا في وحدتنا". ومجموعة أخرى من الأفلام القصيرة عن ذكرى الميثاق وتاريخ البحرين.


وذكر أحمد أن الفعالية شهدت كذلك إقامة بعض المسرحيات والأناشيد التي ساهم المعهد في اعدادها وفازت في المسابقة الوطنية لحقوق الطفل، حيث تم عرض مسرحية "يداً بيد " والتي نفذتها مدرسة عراد الابتدائية للبنات، ونشيد "ما أحلى أن نعيش بالقيم "والذي قدمته مدرسة المحرق الابتدائية للبنات حيث تم من خلالهما استعراض قيم الولاء والانتماء والتكافل الاجتماعي بالإضافة الى أهمية التأكيد على أهمية الاخلاق في المجتمع، كما أقام المعهد مسابقة ثقافية للأطفال تم من خلالها طرح مجموعة من الأسئلة المتعلقة بذكرى الميثاق. وأيضا اقام معرضًا لبعض الرسومات والصور التي قدمها بعض أطفال مدارس البحرين وفازت في مسابقات المعهد خلال الأعوام الماضية، ولأولياء الأمور كان لهم أيضًا نصيب في هذه الفعالية حيث عرض المعهد آخر وأهم إصداراته من الكتب السياسية والقانونية.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

مواد ذات صلة