8 يوليو 2017
أكثر من 200 طالب على مدى أسبوعين .. "التنمية السياسية" يستضيف طلبة " الأكاديمية الملكية للشرطة"
انطلاقًا لأهمية تنمية الوعي السياسي والقانوني لدى الفئات الناشئة في المجتمع؛ وخلق جيل يتحلى بالمسؤولية وروح الانتماء الوطني؛ يستضيف معهد البحرين للتنمية السياسية خلال الفترة من 9 إلى 19 يوليو 2017، مجموعة من الطلبة المشاركين بالمعسكر الصيفي للأكاديمية الملكية للشرطة ضمن الفئة العمرية (12-17 عامًا)؛ مقسمين على ثمانية مجموعات، بواقع يوم واحد لكل مجموعة، يشاركون خلالها بعدد من المحاضرات التوعوية والمسابقات التفاعلية التي تم إعدادها ضمن برنامج التوعية الطلابية.

انطلاقًا لأهمية تنمية الوعي السياسي والقانوني لدى الفئات الناشئة في المجتمع؛ وخلق جيل يتحلى بالمسؤولية وروح الانتماء الوطني؛ يستضيف معهد البحرين للتنمية السياسية خلال الفترة من 9 إلى 19 يوليو 2017، مجموعة من الطلبة المشاركين بالمعسكر الصيفي للأكاديمية الملكية للشرطة ضمن الفئة العمرية (12-17 عامًا)؛ مقسمين على ثمانية مجموعات، بواقع يوم واحد لكل مجموعة، يشاركون خلالها بعدد من المحاضرات التوعوية والمسابقات التفاعلية التي تم إعدادها ضمن برنامج التوعية الطلابية.


وبهذه المناسبة أكد السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي للمعهد، أن عملية التنشئة السياسية السليمة تعد أحد أهم الأهداف لنشأة المعهد؛ حيث تقع ضمن الاختصاصات المناطة به كجهة معنية بتنمية الوعي السياسي لدى فئات المجتمع المختلفة، والتي تتطلب تعزيز التواصل مع الفئات المستهدفة بشكل مستمر، لإيصال رسالته وتحقيق أهدافه.


وأشار أحمد إلى أن الالتزام بمبدأ الشراكة المجتمعية والتعاون مع مختلف المؤسسات والجهات الوطنية في تقديم برامج نوعية أسهم في تعزيز جهود المعهد في مجال نشر ثقافة الديمقراطية السليمة ودعم وترسيخ مبادئها للأجيال المستقبلية من الطلبة في مختلف المراحل العمرية.


و أكد أحمد أن المعهد حرص على وضع برنامج تدريبي خاص بطلبة المعسكر؛ يركز على الحقوق السياسية والقانونية التي ينعم بها مواطنو المملكة في ظل المشروع الإصلاحي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، ويعمل على تنمية الوعي السياسي للطلبة بطبيعة النظام السياسي القائم في بلادهم، وما تحقق من منجزات لمسيرة الديمقراطية والإصلاح السياسي، ويسعى إلى غرس القيم الديمقراطية التي تقوم على المواطنة والمساواة وسيادة القانون والالتزام بمبادئ وقيم السلوك الديمقراطي وثقافة الحوار وتبادل الرأي باعتبارها المقومات الأساسية للمجتمع الديمقراطي. 


وأثنى أحمد على فكرة المعسكر الصيفي للأكاديمية الملكية للشرطة، والتي استطاعت على مدى سنوات أن تستقطب أعدادًا كبيرة من الطلبة، للانخراط في برامجها وفعالياتها الهادفة، والتي تصب في إعداد نماذج واعدة لشباب المستقبل؛ مشيدًا بمستوى التعاون القائم بين المعهد والمؤسسات الأمنية الوطنية وخاصة الأكاديمية لتهيئة الشباب وتنمية وعيهم السياسي بما يخدم المسيرة الديمقراطية في المملكة.


الجدير بالذكر أن البرنامج يحوي على محاضرات تعريفية، وعرض لسلسلة من الأفلام الوثائقية؛ يقدمها باحثو المعهد يشرحون من خلالها طبيعة النظام السياسي في مملكة البحرين، وآليات الانتخابات النيابية والبلدية، وأهمية المشاركة فيها باعتبارها أحد صور وأشكال الديمقراطية التي تتبناها المملكة وفي ظل المشروع الإصلاحي.

ورغبة من المعهد في حث الطلبة المشاركين على التفاعل فقد حرص على تقديم مجموعة من المسابقات السياسية والحقوقية طيلة أيام الأسبوع؛ بهدف تنمية روح المنافسة السليمة بين الطلاب من خلال طرح العديد من الأسئلة التي تتعلق بالشئون السياسية والقانونية في مملكة البحرين.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

مواد ذات صلة