10 سبتمبر 2017
رفع أعمار المشاركين إلى سن الـ٣٣ عاماً .. التنمية السياسية يدشن مسابقة كتابة الخطاب السياسي في نسختها الثالثة
أعلن معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم الأحد انطلاق مسابقة كتابة الخطاب السياسي للعام الثالث على التوالي، وذلك في إطار جهوده لتشجيع الشباب وتأهيلهم للمشاركة في العمل السياسي من خلال تنمية مهاراتهم في مجال الخطابة السياسية والتي تشكل مظهرًا هامًا من مظاهر التقدم الاجتماعي والسياسي.

أعلن معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم الأحد انطلاق مسابقة كتابة الخطاب السياسي للعام الثالث على التوالي، وذلك في إطار جهوده لتشجيع الشباب وتأهيلهم للمشاركة في العمل السياسي من خلال تنمية مهاراتهم في مجال الخطابة السياسية والتي تشكل مظهرًا هامًا من مظاهر التقدم الاجتماعي والسياسي. 


تسعى المسابقة إلى اكتشاف المواهب الشابة في مجال كتابة الخطاب السياسي وتنميتها وصقل مهاراتها وتهيئتها لتكون كوادر سياسية وإعلامية قادرة على إثراء واستدامة العمل السياسي الوطني ودعمًا للمسيرة الديمقراطية في المملكة.


وأكد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية السيد أنور أحمد أن المسابقة تلقي الضوء على ما يشكله الخطاب السياسي من أداة مهمة وذات تأثير واسع في العمل السياسي، بوصفه العنصر الفعال في مخاطبة الجماهير واستمالتهم.


وقال إن فكرة المسابقة تنطلق من رغبة المعهد في تعزيز الساحة السياسية في مملكة البحرين بأجيال واعدة من الشباب الذي يمتلك أدوات الخطاب السياسي التي تمكنه من التعبير عن أفكاره وبرامجه والتأثير في المتلقي فكريًا وعاطفيًا وجذب التأييد لأجندته ورؤيته السياسية في المجتمع.


وأضاف إن المسابقة اكتسبت زخمًا ملحوظًا في أوساط الشباب البحريني وخاصة طلبة الجامعات منذ إنطلاقها قبل ثلاثة أعوام، واستطاعت أن تبرز نماذج واعدة من المواهب البحرينية في مجال كتابة الخطاب السياسي، مشيرًا إلى أن المعهد عمل على تبني هذه المواهب وصقلها بالتدريب على فنون الخطابة السياسية من خلال عقد برنامج تدريبي عن مهارات الخطاب السياسي لجميع المشاركين بعد الانتهاء من المسابقة.


وأوضح أن المعهد يطمح من خلال النسخة الثالثة للمسابقة إلى إكتشاف المزيد من المواهب الشابة في مجال كتابة الخطاب السياسي، وإطلاق طاقاتهم الكامنة وتنميتها ليكونوا كوادر سياسية وإعلامية قادرة على إثراء واستدامة العمل السياسي الوطني في المستقبل.


وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد القيام بمجموعة من الزيارات الميدانية وتقديم محاضرات توعوية في الجامعات البحرينية، للترويج للمسابقة وتعريف طلبة الجامعات بها، مشيدًا في الوقت ذاته بما تبديه الجامعات البحرينية من تسهيلات للتواصل مع الطلبة وتحفيزهم للمشاركة في المسابقة.


وأضاف أنه تم توسيع شريحة المشاركين في المسابقة لهذا العام لتشمل الفئة العمرية من 18 إلى 33 عامًا، حيث كانت تقتصر في النسختين الماضيتين على الفئة العمرية من 18 إلى 29 عامًا. 


وأشار إلى أن فترة تقديم الأعمال المشاركة في المسابقة سوف تبدأ في 10 سبتمبر 2017 وتستمر حتى 30 نوفمبر 2017، على أن يتم إعلان نتائج الفائزين بالمسابقة في شهر ديسمبر 2017م، متمنيًا للجميع التوفيق والسداد.


وحول شروط الاشتراك في المسابقة، أوضح القائم بأعمال المدير التنفيذي للمعهد أنها تتمثل في أن يكون المتقدم بحريني الجنسية يتراوح عمره بين 18 و 33 سنة، وأنه يحق للمتسابق الاشتراك بعمل واحد في أي موضوع سياسي وطني يعنى بالمجتمع البحريني، وأن يكون الخطاب باللغة العربية ومكتمل العناصر على  ألا يتجاوز عدد كلماته 1000 كلمة.


وأشار إلى أن المعهد وفي إطار تشجيعه وتحفيزه للشباب على الإبداع وتنمية مواهبهم في مجال الخطاب السياسي، خصص ثلاثة جوائز للفائزين بالمسابقة هي عبارة عن مبالغ نقدية بواقع ( 1500 دينار بحريني للفائز الأول _ 1000 دينار  بحريني للفائز الثاني _   500 دينار بحريني للفائز الثالث)، لافتا إلى أن الأعمال المشاركة سيتم تقييمها من قبل لجنة تحكيم مختصة. 


تجدر الاشارة إلى أن معهد البحرين للتنمية السياسية من خلال تنظيم هذه المسابقة يسعى إلى اكتشاف مواهب شابة لكي يصقلها من خلال الاستثمار فيها بتدريب مكثّف بالشأن السياسيّ والدستوريّ وحقوق الإنسان؛ وذلك من أجل ضخّ كفاءات وطنيّة باستمرار في سوق العمل ومؤسسات المجتمع المدنيّ لاستدامة العمل السياسيّ الوطنيّ، وسيكون تلقى الأعمال المشاركة عبر البريد الإلكتروني التالي: contest@bipd.org على أن ترفق السيرة الذاتية والصورة الشخصية للمتسابق وأرقام التواصل الهاتفي وأعلى شهادة علمية نالها، والتخصص والوظيفة الحالية إن وجدت.

مواد ذات صلة