مواضيعها
kids 4-02.jpg

من خلال قراءة نص قانون الطفل نستطيع أن نلاحظ تركيزه على مجموعة من القيم والمبادئ تشكل موضوعات للمسابقة ينبغي التركيز عليها في الأعمال المقدمة من أجل إبرازها والدعوة إليها. وأهم هذه القيم والمبادئ: 


الهوية الوطنية 

أكد قانون الطفل على تلك القيمة بإشارته لحماية الدولة للطفولة والأمومة وتهيئة الظروف المناسبة للتنشئة ( مادة 1) دون تمييز بسبب الجنس أو الأصل أو اللون أو الإعاقة أو اللغة أو الدين أو العقيدة (مادة 2) مع مراعاة ذلك في كل القرارات الصادرة عن كل الجهات في الدولة (مادة 3)  .  وقد حدد الطفل بكونه من لم يتجاوز الثامنة عشر ة من العمر ( مادة 4 )، كما حرص على أن يكون لكل طفل الحق في اسم لا ينطوي على تحقير أو مهانة لكرامته أو منافيا للعقائد الدينية ( مادة 6)،  وينبغي عدم تشغيل الأطفال في أعمال قد تضر بسلامتهم أو جوهر حقوقهم ( مادة 7)، مع التأكيد على أولوية حقوق الطفل في أوقات الكوارث الطبيعية أو الإنسانية (مادة 8)،  والتزام الدولة بتوفير بيئة نظيفة للطفل وتوعيتهم من خلال برامجها بأهمية الحس البيئي وحمايتها من التلوث ( مادة 9)، كما أكد القانون على أهمية تنشئة الطفل على الاعتزاز بالوطنية و وفائه للبحرين وانتمائه الحضاري للقيم والثوابت الوطنية والعربية والإسلامية وغرس ثقافة التآخي الإنساني والانفتاح على الآخر(مادة 10). 


حماية ووقاية الطفل 

يذهب القانون في ذلك في أن الدولة تكفل توفير كافة الخدمات الطبية للأم الحامل وطفلها (مادة 13)، كما تكفل رعاية الطفل المريض في حالة رفض الوالدين علاجه (مادة 14)، ويكون لكل طفل سجل صحي وبطاقة صحية تحتوي على كل بيانات الطفل الشخصية والصحية (مادة 15)، وتحظر الدولة استيراد أية أغذية أو مستحضرات مخصصة للأطفال بها مواد غير مطابقة للمواصفات الوطنية أو الخليجية (مادة 16). كما يحظر الإعلان عن أية أغذية أو مستحضرات للأطفال إلا بعد الحصول على ترخيص بذلك من وزارة الصحة (مادة 17).


حق التعليم لكل طفل 

في إطار حرص الدولة على تعليم الأطفال فإن القانون يؤكد على أنها تهدف من تعليمه إلى تنمية شخصيته العقلية والبدنية إلى أقصى إمكانياتها ( مادة 34)، كما تعمل الدولة على إتاحة التعليم في رياض الأطفال  للفئة العمرية من ثلاث إلى ست سنوات ( مادة 35)،  مع التأكيد على خضوع تلك المرحلة للإشراف المباشر لوزارة التربية والتعليم إداريا وفنيا (مادة 36) . وتكفل الدولة أيضا تلبية الحاجات الثقافية للطفل في شتى المجالات المعرفية والفنية (مادة 37)، وتكفل أيضا إنشاء المكتبات والأندية في كافة أنحاء المملكة، ويراعى احتياجات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة (مادة 38)، بالإضافة إلى ذلك ورغبة من الدولة في الحفاظ على أخلاق الأطفال وتنشئتهم تنشئة سليمة فإن الدولة تحظر نشر أو عرض او تداول أي مصنفات فنية مخالفة للقيم الأخلاقية أو مشجعة على الجريمة ( مادة 39)، كما يحظر عرض أية اعمال من هذا القبيل في دور السينما أو الأماكن العامة (مادة 40)، وعلى هذه الجهات توضيح ذلك في إعلان واضح (مادة 41). 


رعاية الطفولة

خصص القانون 16 مادة من مواده لتناول هذا الموضوع حيث تناول رعاية دور الحضانة (مادة 18) والتي تهدف الدولة من إنشائها إلى تحقيق أغراض تتعلق بالرعاية الاجتماعية وتهيئتهم بدنيا ونفسيا وأخلاقيا ونشر الوعي بين الأطفال وتقوية الروابط بين دور الحضانة وأسر الأطفال (مادة 19)، ويتم الترخيص للحضانات من قبل وزارة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية ( مادة 20)، التي تتولى التفتيش الفني والمالي والإداري على هذه الدور ( مادة 21 ). ويجوز لوزير حقوق الإنسان إغلاق الدار  في حالة وجود أخطار محدقة بالأطفال بشكل مؤقت لحين زوال الخطر أو تصحيح الأوضاع ( مادة 23 ).. كما تناول القانون نظام الرعاية البديلة للأطفال مجهولي الأب أو الأبوين أو الأيتام (مادة 24) من خلال إنشاء نظام خاص بذلك (مادة 25 )، كما نظم القانون نظام عمل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأطفال (مادة 26 )، ونظام زيارة الطفل المحضون (مادة 27)، على أن تلتزم وزارة التنمية الاجتماعية بذلك (مادة 28). كما كفل القانون وضع الضوابط الخاصة بتراخيص قيادة السيارات وحقوق والتزامات الأطفال في ذلك (مادة 29، 30) وعلى مستوى الأطفال المعاقين فإن القانون كفل لهم كافة الحقوق دون أي تمييز عن جميع الأطفال (مادة 31) كما توفر الدولة الدعم والمساندة لأسرهم (مادة 32) ورعاية الطفل المعاق في حالة فقد أبويه أو أحدهما (مادة 33). 


كرامة الطفل 

من خلال 18 مادة تناول القانون كرامة الطفل وطرق وضمانات الحفاظ عليها فأنشأ مركز حماية الطفل التابع لوزارة حقوق الانسان والتنمية الاجتماعية (مادة 43) كما حدد القانون أشكال سوء معاملة الطفل وحددها تحديدا دقيقا سواء سوء المعاملة الجسدية أو المعنوية (مادة 44)، وشدد القانون على الدعاوي الجنائية المتعلقة بسوء معاملة الطفل بحيث لا يجوز التنازل عنها بأي حال من الأحوال (مادة 45) وشجع الأفراد على ضرورة الإبلاغ عن أي سلوك سوء معاملة ضد أي طفل (مادة 46، 47، 48، 49، 50، 51، 52، 53، 54، 55، 56) كما جرم القانون استغلال الأطفال عن طريق شبكة الإنترنت (مادة 57)، وحظر أيضا القانون استغلال الأطفال في أية اعمال عنف أو تحريض عليه (58، 59) أو دعوة الأطفال للتظاهر أو التجمعات والمسيرات السياسية (مادة 60). 

مواد ذات صلة