24 ديسمبر 2014
في حفله "شكراً للجميع".. التنمية السياسيّة يكرّم الصحافة والإعلام
أقام معهد البحرين للتنمية السياسية ظهر اليوم الأربعاء حفلا كبيراً في فندق الخليج لتكريم مجموعة من الإعلاميين والصحافيين وشركاء المعهد من المؤسسات الإعلامية والصحافية، وذلك تقديراً لجهودهم وإسهاماتهم البارزة في تعزيز تواصل المعهد مع المجتمع وتمكينه من أداء دوره ورسالته في تعزيز الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية.

أقام معهد البحرين للتنمية السياسية ظهر اليوم الأربعاء حفلا كبيراً في فندق الخليج لتكريم مجموعة من الإعلاميين والصحافيين وشركاء المعهد من المؤسسات الإعلامية والصحافية، وذلك تقديراً لجهودهم وإسهاماتهم البارزة في تعزيز تواصل المعهد مع المجتمع وتمكينه من أداء دوره ورسالته في تعزيز الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية.


تم التكريم عرفاناً بدور الإعلاميين والصحفيين في التوعية المجتمعية خاصةً ممن ساهموا عبر صحفهم ووسائلهم الإعلامية بأدائهم المتميز لإيصال رسالة المعهد إلى الجمهور الكريم للنهوض والارتقاء برسالة المعهد وتعزيز مساهمته في مسيرة العمل الوطني، حيث شمل التكريم 27 إعلامي وإعلامية وصحفي وصحفية من جميع الصحف المحلية والإذاعة والتلفزيون ووكالة أنباء البحرين وإدارات الأخبار والمطبوعات وغيرها.


كما تم تكريم مجلس أمناء المعهد الذي مازال مستمرا في تسيير أعمال المعهد منذ تعيينهم بالأمر الملكي بسنة 2009م. وضمن الاحتفال تم أيضا تكريم أعضاء اللجنة العليا المنظّمة للمنتدى الخليجي الثاني للإعلام السياسي.


وبهذه المناسبة أعرب سعادة المستشار نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية، في كلمته بالحفل عن خالص الشكر والتقدير للمكرّمين على جهودهم الطيبة وإسهاماتهم البارزة في إنجاح عمل المعهد وتمكينه من أداء رسالته تجاه المجتمع البحريني وتحقيق أهدافه في ترسيخ مبادئ الديمقراطية السليمة.


وأكد الحمر أن جهود الإعلاميين والصحافيين ومنتسبي المعهد من مجلس أمناء وإداريين وموظفين، كان لها أثرها الطيب والملموس في تعزيز تواصل المعهد مع المجتمع، والإسهام في تحقيق أهدافه نحو تنمية الوعي السياسي ونشر الثقافة الديمقراطية.


وقال الحمر "إن معهد البحرين للتنمية السياسية، جاء ليجسّد روح الحكمة والعزيمة للمضي قدماً في إمضاء المشروع الإصلاحي لجلالة العاهل المفدى، وترسيخ دعائم المسيرة الديمقراطية وتوسيع أطر المشاركة السياسية، وهي مهمة شارك الجميع في أدائها من واقع المسؤولية الوطنية والرغبة المشتركة في الارتقاء بوطننا نحو المزيد من الرقي والتقدم والازدهار".


وأضاف "إن الاحتفاء اليوم برجالات الإعلام والصحافة وشركاء المعهد من المؤسسات الإعلامية والصحافية، وكل من ساهم في إنجاح عمله، لهو تعبير عما نكنّه لهم من تقدير واحترام، ولدورهم البنّاء في تقوية جسور التواصل بين المعهد والمجتمع، وإيصال رسالة المعهد والتعريف بأنشطته وفعالياته لمختلف شرائح المجتمع عبر منابرهم الإعلامية، كشريك أساسي للمعهد فيما تحقق من إنجازات على صعيد التنمية السياسية في المملكة".


من جهة أخرى، عبّر الحمر عن امتنانه لأعضاء مجلس أمناء المعهد، مشيراً إلى حرص المعهد على تكريمهم والاحتفاء بهم عرفاناً وتقديراً لهم ولإسهاماتهم وإنجازاتهم، وبصماتهم الواضحة فيما حققه المعهد من مكتسبات إيجابية لتعزيز المشاركة والوعي السياسي للمواطن البحريني.


كما توجه الحمر بالشكر للعاملين في معهد البحرين للتنمية السياسية وعلى رأسهم سعادة د. ياسر العلوي المدير التنفيذي للمعهد، حيث تم تكريمه بصفة خاصة نظراً للنقلة النوعية الرائعة للمعهد التي قام بها خلال أقل من 18 شهرا منذ تعيينه. كما تم في الحفل تكريم أعضاء اللجنة العليا للمنتدى الخليجي الثاني للإعلام السياسي المنعقد في نوفمبر الماضي، والذين كان لهم الدور الأبرز في إنجاح المنتدى الذي صُمِّمَ ليحقق جزء من أساس من رسالة المعهد.


وفي الختام أعرب الحمر عن ثقته التامة بأن إسهامات المعهد وشركائه الإعلاميين والصحفيين سوف تتواصل من أجل الغد المشرق الذي نتطلع إليه جميعاً لمملكة البحرين وشعبها.


ويأتي هذا الاحتفال كبادرة شكر وتقدير من جانب معهد البحرين للتنمية السياسية  لكافة شركاء المعهد من المؤسسات الإعلامية والصحافية والعاملين في المعهد على جهودهم الطيبة التي عززت من مكانة المعهد ودوره كمنصة لتعزيز الوعي السياسي ونشر الثقافة الديمقراطية في مملكة البحرين، وخصوصا الإعلاميين والصحافيين العاملين في جميع وسائل الإعلام بالمملكة، نظراً لدورهم الحيوي كحلقة وصل مهمة ساهمت في تحقيق أهداف المعهد في التنوير وزيادة الوعي السياسي.


جدير بالذكر، أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة