30 ديسمبر 2014
في أسبوع التهيئة لأعضاء المجالس البلدية الذي ينظمه "التنمية السياسية" و"الأشغال" .. اليوم أمانة السر .. وآليات القرارات .. وغداً الثلاثاء الختام
في إطار أسبوع التهيئة لأعضاء المجالس البلدية الذي ينظمه معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع وزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني، أنهى المشاركون اليوم في اليوم الثاني للبرنامج ورشتي عمل وذلك ضمن 3 أيام في فندق الخليج بالمنامة تحتوي على ستة ورش عمل مكثفة.

في إطار أسبوع التهيئة لأعضاء المجالس البلدية الذي ينظمه معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع وزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني، أنهى المشاركون اليوم في اليوم الثاني للبرنامج ورشتي عمل وذلك ضمن 3 أيام في فندق الخليج بالمنامة تحتوي على ستة ورش عمل مكثفة.


قدم الورشة الأولى والمعنونة (أمانة السر والمهام المنوطة بها) أمين سر مجلس بلدي الوسطى (سابقا) جعفر محمد الهدي، في حين قدم محمود عبدالحميد الشيباني رئيس قسم شؤون المجالس بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني ورشة العمل الثانية والمعنونة "آلية دراسة القرارات والتوصيات من قبل وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني".


تطرقت الورشة الأولى إلى آلية عمل المجالس البلدية بمملكة البحرين، حيث تعرّض الاستاذ جعفر الهدي لكيفية عمل المجلس البلدي من خلال بلورة فهم واضح وصحيح لعمل المجالس البلدية، حيث أن المجلس البلدي له صلاحية اصدار اللوائح والأنظمة ومراقبة المرافق البلدية. كما أن  الجهاز التنفيذي له صلاحية تنفيذ اللوائح والأنظمة والقرارات . فهما يشكلان مجتمعين " البلدية " ، ويتمتعان بموجب القانون بالاستقلال المالي والإداري.


أما أمانة السر فإن من مهامها هي تفعيل رؤية المجلس باعتباره هيئة منتخبة من قبل المواطنين وذللك من خلال تنظيم اعمال المجلس الكتابية والادارية والاعلامية فهي بمثابة الجهاز الاداري والذي يختص بالأعمال الادارية والكتابية والعلاقات العامة والبحث الاجتماعي، وتباشر أمانة سر المجلس البلدي بالتنسيق مع رؤساء اللجان عملية حصر لجميع الطلبات وتلقي المعلومات و الاقتراحات من المواطنين وإعداد خطة العمل السنوية ومناقشة الميزانية العامة للبلدية.


وفي ورشة العمل الثانية، قدّم أ محمود عبدالحميد الشيباني رئيس قسم شؤون المجالس بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وصفا كاملا لآلية متابعة قرارات وتوصيات المجالس البلدية ابتداء من استلام القرار أو التوصية، مرورا بإعداد كافة المستندات المتعلقة بالقرارات والتوصيات الواردة وانتهاء بعرض القرارات والتوصيات على لجنة التنسيق والمتابعة لشؤون المجالس البلدية لاتخاذ القرار المناسب بشأنها، واستكمال مراحلها إلى آخر مرحلة ألا وهي إرسال الرد على القرار أو التوصية للمجلس البلدي.


جدير بالذكر أن الأستاذ جعفر محمد الهدى هو أمين سر مجلس بلدي الوسطى (سابقاً) وحاصل على بكالوريوس في اللغة العربية والتربية من جامعة الملك سعود عام 1984، ودبلوم في مصادر المعلومات من جامعة البحرين 1995م، وماجستير في الإدارة عام 2009، ومدير تحرير مجلة "الوسطى" يصدرها المجلس البلدي بالوسطى.


كما تضمن يوم أمس الأحد أيضا ورشتي عمل قدم الأولى المستشار الدكتور مال الله الحمادي في حين قدم الثانية أ عبد الرحمن محمد الحسن مستشار شؤون المجالس البلدية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني.


جدير بالذكر، أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة