14 أكتوبر 2014
تبدأ يوم غد الأربعاء .. من خلال محاضرات "الثقافة الانتخابية" الأربع .. "التنمية السياسية" يواصل تواصله مع مختلف الشرائح المجتمعية
إنطلاقاً من سعي معهد البحرين للتنمية السياسية للوصول إلى مختلف الشرائح المجتمعية، لتحقيق الفائدة القصوى من برامجه والتي تركز على التنمية السياسية في المجتمع، ورفع مستوى الوعي الثقافي والسياسي لدى المواطنين،

إنطلاقاً من سعي معهد البحرين للتنمية السياسية للوصول إلى مختلف الشرائح المجتمعية، لتحقيق الفائدة القصوى من برامجه والتي تركز على التنمية السياسية في المجتمع، ورفع مستوى الوعي الثقافي والسياسي لدى المواطنين، ينظم المعهد على مدار هذا الشهر الحالي أربع محاضرات سياسية تثقيفية في مختلف المحافظات التي ستعقد فيها الانتخابات النيابية والبلدية المقبلة.

وفي هذا الصدد يؤكد المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور ياسر العلوي أن المعهد "يعمل دائما على إبتكار كافة الأفكار التي تساهم في تحقيق أهداف المعهد، وتعمل على تعزيز مسيرة الديمقراطية في البلاد، ورفع مستوى التنمية السياسية والثقافية والوعي السياسي لدى المواطنين."

وقد أوضح العلوي "أن المعهد على الرغم من برامجه الثرية المجانية التي نظمها على مدار العام وفتح أبوابها لجميع المواطنين، وتضمنت حزمتين تدريبية وتوعوية، إلا أنه لم يكتف بهذه البرامج المكثفة على مدار العام، ولكنه سعى أيضاً لطرق الشارع البحريني وبقوة، عبر النزول إلى المواطن البسيط في محافظته، وتقديم أربع محاضرات تثقيفية سياسية مركزة، يقدمها نخبة من المحاضرين الذين يتميزون بالكفاءة العالية كل في مجال إختصاصه."

وبيّن العلوي أن المعهد قام باختيار موضوعات المحاضرات وفقاً للنوعية الأكثر إفادة لجمهور العموم، والتي يمكن أن تقدم التجربة البرلمانية بأسلوب سلس ومباشر، مشيرا إلى أن المعهد قام بمخاطبة المحافظات المختلفة (العاصمة والجنوبية والشمالية والمحرق)، لاستضافة هذه المحاضرات فيها بدلا من اللجوء لفنادق الخمسة نجوم كما اعتاد، وقد لاقى ترحيباً كبيراً من قبل المحافظات بالتعاون مع المعهد لتطبيق فكرته، التي تساهم في وصول العملية الانتخابية بمختلف أبعادها إلى رجل الشارع البسيط، لتحقيق المشاركة الإيجابية التي تثري التجربة البرلمانية المقبلة.

ومن الجدير بالذكر أن المحاضرات التثقيفية السياسية والتي ينظمها المعهد للمواطنين في قاعات عامة في المحافظات، تحمل عناويناً مختلفة حيث يتحدث المحامي فريد غازي عضو المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان في المحاضرة الأولى والتي تعقد يوم الأربعاء المقبل الموافق 15 أكتوبر، بقاعة مركز الشيخ عيسى الثقافي بمحافظة العاصمة حول ( العملية الانتخابية والنظام السياسي في البحرين)، بينما يتطرق خبير التنمية السياسية بالمعهد الأستاذ خالد فياض في المحاضرة الثانية التي تعقد يوم الأحد الموافق 19 اكتوبر الجاري بقاعة جمعية دار الحكمة للمتقاعدين بالمحافظة الجنوبية إلى ( كيفية إختيار المرشح الكفء).

ويتطرق الخبير الإعلامي والمحلل السياسي الأستاذ عبيدلي العبيدلي في يوم الأربعاء الموافق 22 أكتوبر إلى (السلوكيات الإيجابية للناخب)، وذلك بقاعة كانو في مدينة حمد بالمحافظة الشمالية، ويختتم مستشار البلديات والتخطيط العمراني الأستاذ عبد الرحمن الحسن المحاضرات التثقيفية بمحاضرة (إختصاصات المجالس البلدية)، وذلك بصالة حالة بوماهر بمحافظة المحرق في يوم الأثنين الموافق 27 أكتوبر الجاري.

جدير بالذكر، أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة