26 مارس 2019
بورشة " إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية " .. "التنمية السياسية" و"أمانة النواب" يدشنان برنامج "الدعم البرلماني لموظفي النواب"
يدشن معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم الأربعاء أولى فعاليات برنامج الدعم البرلماني لموظفي أمانة النواب؛ وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة بمجلس النواب؛ بورشة عمل تحت عنوان " إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية "، لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب، وذلك على مدى يومي 27-28 مارس الجاري.

يدشن معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم الأربعاء أولى فعاليات برنامج الدعم البرلماني لموظفي أمانة النواب؛ وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة بمجلس النواب؛ بورشة عمل تحت عنوان " إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية "، لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب، وذلك على مدى يومي 27-28 مارس الجاري.


وتهدف الورشة التي يقدمها المدرب المعتمد الدكتور زكريا عبد القادر خنجي المدير العام ورئيس مجلس الإدارة لمركز "الخنجي للحلول المتقدمة والخدمات الإدارية والتربوية"، الى تنمية مهارات المشاركين في كتابة وتنسيق وتلخيص وعرض التقارير الإدارية ومحاضر الاجتماعات، من خلال تعريفهم بالأسس العلمية وتدريبهم على الطرق العملية والشروط الشكلية والموضوعية لكتابة التقارير.


وصرح سعادة المستشار راشد محمد بو نجمة الأمين العام لمجلس النواب، بأن الأمانة العامة تولي أهمية كبيرة لبرامج التطوير والتدريب، تأكيدا على دورها الهام في الارتقاء بمستويات الأداء لموظفي الأمانة العامة، والنهوض بالمسئوليات الملقاة على عاتقهم في خدمة العمل البرلماني بأعلى معايير الكفاءة والجودة.


وأشار بونجمة إلى أهمية هذه الورشة المتخصصة التي ينظمها معهد البحرين للتنمية السياسية، في تنمية وتعزيز مهارات موظفي الأمانة العامة لمجلس النواب في مجال المكاتبات الإدارية بأنواعها المختلفة، بما يسهم في تطوير الأداء التنظيمي والتوثيقي للأمانة العامة ويعزز من آليات اتخاذ القرارات بداخلها. 


وعبر بونجمة عن تقديره للجهود المتواصلة التي يبذلها معهد البحرين للتنمية السياسية، في توفير الدعم والإسناد التدريبي سواء للسادة أعضاء مجلس النواب أو موظفي الأمانة العامة، مشيداً بما تتميز به الدورات التي يقيمها المعهد من احترافية ومهنية تواكب أحدث التوجهات العصرية في مجال التدريب.  

 

من جانبه، أكد السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية، أن المعهد يحرص من خلال برنامج "الدعم البرلماني لأمانة النواب"، على تقديم العديد من الدورات التدريبية المتخصصة التي من شأنها أن ترتقي بمؤشرات الأداء، وتطوير آليات العمل في المؤسسة التشريعية، بما يسهم في تعزيز المكتسبات الديمقراطية في مملكة البحرين.


وقال أحمد أن البرنامج ساهم على مدى الأعوام الماضية في دعم توجهات الأمانة العامة لمجلس النواب وتلبية احتياجاتها التدريبية من خلال الاستعانة بالخبرات الوطنية المتميزة، التي عملت على نقل خبراتها إلى موظفي الأمانة العامة ومدهم بالمعارف الأكاديمية والأنشطة التدريبية الضرورية لتطوير مهاراتهم.    

 

وأشاد أحمد بالتعاون المتميز بين معهد البحرين للتنمية السياسية والأمانة العامة لمجلس النواب، وما يشكله من دعامة أساسية لتطوير مسيرة العمل البرلماني خلال السنوات الماضية، متطلعا إلى استمرار هذا التعاون مستقبلا وتطويره لخدمة أهداف المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى.

مواد ذات صلة