حرف (ع)

1. عادات 

الطرق المستقرة للتفكير والسلوك في المجتمعات، وتتم دراسة العادات على مستويات مختلفة، وهي تعكس الطبيعة المميزة للثقافة بأكملها أو لمنطقة ثقافية قد تكون منطقة جغرافية يشترك سكانها في ثقافة مشتركة أو تضم عددًا من الثقافات الفرعية. 

2. العالم الأول 

ويشمل أميركا الشمالية وأوربا الغربية واليابان وأستراليا. وكان المصطلح يستخدم في الأصل للإشارة إلى مجموعة الدول التي دخلت مبكرًا إلى ميدان التصنيع وحققت مستويات عالية من النمو ورفع مستوى المعيشة لسكانها.

3. العالم الثالث 

أطلقت التسمية قياسًا على الطبقة الثالثة إبان الثورة الفرنسية، على مجموعة من الدول المستقلة عن المعسكرين الكبيرين (الرأسمالي والاشتراكي) أيام الحرب الباردة. وقد صك هذا المصطلح في الأصل في أواخر القرن العشرين للإشارة إلى مجموعة من الدول المحايدة في أوربا، ولكنه أصبح يطلق منذ أوائل الستينيات على البلاد النامية (تحديدًا الآخذة في النمو) تمييزًا لها عن العالمين الأول الرأسمالي المتقدم والثاني الشيوعي.

4. عدالة انتقالية 

هي إحدى أهم الآليات الأساسية لمعالجة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في دولة ما، وغالبًا ما يتم العمل بها خلال فترات الانتقال السياسي والتحول الديمقراطي في الدول التي شهدت خروقًا جسيمة للحقوق والحريات الأساسية وعرفت انتهاكًا لسيادة القانون. 

5. عرف 

هو مجموعة القواعد القانونية التي لم يتدخل المشرع لصياغتها ووضعها وإنما ترسخت بفعل الاعتياد عليها، فالقواعد العرفية تنشأ نتيجة لاتباع هيئة من الهيئات الحاكمة في دولة معينة لعادة ما من دون أن توجد هيئة أخرى تعارض مضمون تلك العادة، وذلك حتى يستقر في أذهان أفراد المجتمع بأن تلك القواعد أصبحت ملزمة، شأنها شان القواعد المكتوبة. 

6. عرف دولي

مجموعة القواعد والمبادئ المعمول بها والمتعارف عليها في تنظيم العلاقات بين الدول من دون أن يتضمنها نص مكتوب. فالقانون الدولي مثلًا يستند إلى العرف أو الممارسات التي استقرت عليها العلاقات الدولية أو درجت على الأخذ بها، فسرى مفعولها عبر التاريخ، وهناك محاولات من جانب الأمم المتحدة ترمي إلى تدوين قواعد العرف الدولي أو أحكامه والعمل على تطويرها. 

7. عرق

هو مجموعة السمات والخصائص الوراثية المشتركة بين أفراد مجموعة عضوية ما، ويقوم على فكرة مؤداها أن الخصائص الفيزيقية القابلة للانتقال وراثيًّا تسمح بتقسيم النوع الإنساني إلى عدة جماعات متمايزة فيما بينها. 

8. عشيرة 

هي عبارة من مجموعة من البشر ينتمون إلى نسب واحد يرجع إلى جد أعلى، وغالبا مايتكنون بكنية هذا الجد، وتتكون من عدة بطون أو من عدة عوائل. غالبًا ما يسكن أفراد العشيرة إقليما مشتركًا يعدونه وطنًا لهم، ويتحدثون بلهجة مميزة، ولهم ثقافة واحدة، والعشيرة هي المكون الرئيسي للقبيلة، فتحالف عدة عشائر يكون القبيلة، وشرط العشيرة أن يتكون أفرادها من نسب واحد، بعكس القبيلة، فالقبيلة قد تتكون من عدة عشائر من أنساب واحدة أو من أنساب مختلفة الجد.

9. عصر التنوير 

هي تلك الفترة من تاريخ الفكر الأوربي التي اتسمت بتأكيد أهمية العقل والتجربة والشك في سلطة الدين والتقاليد، والنشوء التدريجي للمثل العلمانية والليبرالية والمجتمعات الديمقراطية، ومن الشائع النظر إلى القرن الثامن عشر على أنه يمثل ذروة عصر التنوير وخاصة في فرنسا. 

10. عصيان مدني 

رفض بعض أفراد المجتمع أو كلهم دفع الضرائب أو طاعة القوانين أو الوفاء بالتزاماتهم نحو الدولة، في محاولة منهم لتغيير سياسة الحكومة بوسائل سلمية. ويمكن أن يتحول العصيان المدني إلى أشكال أخرى تتسم بالعنف أحيانًا.

11. عطلة برلمانية 

هي الفترة التي يتخذها البرلمان إجازة سنوية، وهذه الفترة تنقطع فيها أعمال جلسات البرلمان لكن لا تنقطع فيها عادة أعمال لجانه، وتمتد العطلة البرلمانية بضعة أسابيع أو بضعة أشهر. وقد تقسم العطلة إلى فترتين. 

12. عفــو 

العفو نوعان: عفو من العقوبة، وعفو من الجريمة. العفو من العقوبة يملكه رئيس الدولة وحده، ويتمثل في إعفاء المحكوم عليه من تنفيذ العقوبة كلها أو بعضها أو تعديل عقوبة رادعة إلى أخرى أخف منها. أما العفو من الجريمة، فهو محو صفة الجريمة عن الفعل المرتكب بحيث لا ترفع عنه دعوى أو يمحى الحكم الصادر بشأنه.

13. عفو خاص 

العفو عن العقوبة أو تخفيضها بالنسبة للمحكومين بجرائم معينة. ويصدر هذا العفو من الملك أو الرئيس ويستفيد من هذا العفو من يرد اسمه في قرار العفو.

14. عفو عام

العفو الذي يصدر بقانون ويزيل صفة التجريم عن أفعال منصوص عليها في القانون، والتي ارتكبت خلال الفترة التي يحددها القانون، ويستفيد من العفو جميع المتهمين المحكومين بارتكاب تلك الأفعال في أي مرحلة من مراحل الدعوى الجنائية.

15. عقد اجتماعي 

نظرية عن النظام الاجتماعي كانت شائعة ومشهورة في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وهو يعني اتفاقًا غير مكتوب بين الدولة ومواطنيها تتحدد فيه حقوق وواجبات كل طرف منهما.

16. علاقات دولية 

هي مجموعة التفاعلات بين الفاعلين الدوليين وكذلك منظومة المبادئ والضوابط التي تقوم بين المجتمع الدولي في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والعلمية والاجتماعية. كما قد تفهم على أنها العلاقات الدولية الرسمية بين الدول التي تأخذ صورة العلاقات الدبلوماسية والقنصلية. كما يشير المصطلح إلى حقل فرعي هام في الدراسات الأكاديمية. 

17. علم الاجتماع السياسي 

ذلك الفرع من علم الاجتماع الذي يهتم بدراسة الأسباب والآثار الاجتماعية لعمليات توزيع القوة على نحو معين داخل المجتمعات أو بين المجتمعات بعضها مع البعض الآخر، والصراعات الاجتماعية والسياسية التي تؤدي إلى تغيرات في حظوظ الأطراف المختلفة من القوة. ومن محاور الاهتمام الأساسية في علم الاجتماع السياسي وصف وتحليل وتفسير الدولة بوصفها المؤسسة التي تحتكر الاستخدام المشروع للقوة. 

18. علم السياسة 

تخصص علمي مستقل يدرس القوة وتوزيع القوة في أنواع مختلفة من النظم السياسية. فعلماء السياسة يبحثون في مصادر القوة، وكيف تتم ممارستها؟ ومن الذي يمارسها؟ وكيف تتم عملية التحكم والضبط؟ ومن الذي يكسب؟ ومن الذي يخسر في عمليات الصراع على القوة؟ 

19. علمانية 

تعني اصطلاحًا فصل المؤسسات الدينية عن السلطة السياسية. وقد تعني أيضًا عدم قيام الحكومة أو الدولة بإجبار أي أحد على اعتناق وتبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية، كما تكفل الحق في عدم اعتناق دين معيّن وعدم تبني دين معيّن بوصفه دينًا رسميًّا للدولة، وتعني إبعاد الدين عن الحياة أو فصل الدِّين عن الحياة أو إقامة الحياة على غير الدِّين؛ سواء بالنسبة للأئمة أو للفرد.

20. علنية الجلسات 

طالما أن المجالس النيابية تعمل لحساب الأمة التي فوضت إليها مهمة التشريع، فإن المبدأ هو إعلام الجمهور بما يدور في الجلسة. ويتحقق ذلك بأمرين: أولًا إتاحة مشاهدة الجلسات نفسها للجمهور. وثانيًا نشر مضابطها الرسمية على الملأ. 

21. عنصرية

نظرية أو مذهب يقوم على الاعتقاد بتفوق أحد الأجناس أو العناصر البشرية، ويشدد على أهمية الاحتفاظ بالنقاء العنصري والصفاء العرقي. يستخدمها دعاتها لتبرير التمييز الاجتماعي والاقتصادي لتحقيق غايات سياسية. وقد أسفرت العنصرية عن كثير من الاضطهاد في التاريخ المعاصر. وهناك تفرقة عنصرية مارسها البيض ضد الملونين في أمريكا، كما اشتهرت جنوب إفريقيا بسياسة التمييز العنصري (ابارتايد) ضد الأكثرية السوداء وجاءت الصهيونية لترث النازية في وجودها العنصري وسلوكها حيال عرب فلسطين وعقيدة شعب الله المختار.

22. عنف 

هو تعبير عن القوة الجسدية التي تصدر ضد النفس أو ضد أي شخص آخر بصورة متعمدة، أو إرغام الفرد على إتيان هذا الفعل نتيجة لشعوره بالألم بسبب ما تعرض له من أذى. ويستخدم العنف في جميع أنحاء العالم أداة للتأثير على الآخرين، كما أنه يعتبر من الأمور التي تحظى باهتمام القانون والثقافة، والعنف لا يقتصر على العنف البدني فقط.

23. عنق الزجاجة

عبارة عن القسم الضيق من طريق أو غيرها بحيث يعوق تدفق السير واندفاع الحركة. وهذا الاصطلاح يستخدم في لغة السياسة للدلالة على الممر الصعب أو المأزق الضيق والمرحلة الحاسمة، حيث يعاق التقدم وتطرأ الأزمة ويصعب التحرك. وهو مستخدم في الاقتصاد والعمل الحربي.

24. عولمة 

هي نظام عالمي جديد يقوم على العقل الإلكتروني، والثورة المعلوماتية القائمة على المعلومات، والإبداع التقني غير المحدود من دون اعتبار للأنظمة والحضارات والثقافات والقيم والحدود الجغرافية والسياسية القائمة في العالم، ويقال إنها حرية حركة السلع والخدمات والأيدي العاملة ورأس المال والمعلومات، عبر الحدود الوطنية والإقليمية.

روابط ذات صلة