حرف (س)

1. سابقة برلمانية 

مجموعة الممارسات والإجراءات التي اعتاد عليها البرلمان فيما لم تنص عليه اللائحة الداخلية مباشرة، وقبِلها البرلمان صراحة أو ضمنًا، مما يجعلها مكملة للائحة. ويستند جزء كبير من الإجراءات البرلمانية إلى السوابق التي تعتبر بمثابة العرف في الحياة البرلمانية. ويتم تحقيق هذه السوابق والتثبت من سلامتها القانونية، ويستعين رئيس المجلس للفصل في بعض المسائل استنادًا إلى حالة سابقة مماثلة. 

2. سببية

مصطلح فلسفي مفاده أن الأشياء تحكمها علاقات من الفعل، والانفعال المتبادل، فالشيء إما علة لمعلول وإما معلول لعلة. أي أنه إما سبب نجم عنه نتيجة أو نتيجة ناجمة عن سبب، أي أنه لا شيء بغير سبب. والسببية هي أساس العلم الموضوعي وهي القانون، وهذا ما يفسره الفيلسوف الألماني إيمانويل كانت من أن لكل تغيير يطرأ على أية ظاهرة سببًا معينًا، وهو ما يسمى بقانون السببية.

3. سجل انتخاب دوري 

هي لائحة يعدها الجهاز الانتخابي من جديد عند كل استحقاق انتخابي من دون السعي إلى حفظها ولا استخدامها من استحقاق إلى آخر، ولا يصلح السجل الدوري إلا لانتخاب واحد، ويتم وضعه عادة خلال الفترة التي تسبق الانتخاب. 

4. سُخرة 

عمل إجباري وبدون مقابل يشكل نوعًا من العبودية، يفرضه المنتصر على المهزوم في الحرب، أو يفرضه حاكم مستبد على مواطنيه في صورة تجنيد قسري للقوى العاملة لبناء الصروح والمشاريع العامة والواسعة النطاق. والسخرة تعوق الاقتصاد أولًا ثم تدمره ومعه المجتمع السياسي، ذلك أن من شأن السخرة المساس بالتوازن الاقتصادي. وقد تراجعت كمًا ونوعًا في العالم المعاصر وخفت حدتها إلى درجة كبيرة.

5. سَّفْسَطَة

ابتغاء الإقناع عن طريق البراعة والخطابة والمجادلة وتطويع المنطق والنسبية، لا عن طريق المحاولة المتجردة لمعرفة الحقيقة. وهذا المعنى للتعبير ارتبط بما آل إليه السفسطائيون في اليونان زمن أفلاطون وأرسطو.

6. سفير 

مندوب أو ممثل دبلوماسي لدولة ذات سيادة يقيم عادة في دولة أخرى. وبما أن العلاقات الدولة تعني وجود نظام للاتصالات بين الدول فقد جاءت فكرة السفير ليكون أداتها الرئيسية الممكنة. 

7. سلطة 

المرجع الأعلى المسلَّم له بالنفوذ، أو الهيئة الاجتماعية القادرة على فرض إرادتها على الإرادات الأخرى، بحيث تعترف الهيئات الأخرى لها بالقيادة والفصل، وبقدرتها وبحقها في المحاكمة وإنزال العقوبات، وبكل ما يضفي عليها الشرعية ويوجب الاحترام لاعتباراتها والالتزام بقراراتها. وتمثل الدولة السلطة التي لا تعلوها سلطة في الكيان السياسي. ويتجسد ذلك من خلال امتلاك الدولة لسمة السيادة، لأنها مصدر القانون في المجتمع. وبالإمكان تعريف السياسة على أنها علم السلطة.

8. سلطة تشريعية 

ذلك الفرع من النظام السياسي في الدولة الذي يتولى سلطة وضع القوانين أو تعديلها أو الغاءها ويفرض الضرائب وينظمها، ويراقب ويحاسب السلطة التنفيذية. وتضم السلطة التشريعية أعضاء يتم اختيارهم عن طريق الاقتراع الشعبي المباشر أو غير المباشر أو بالتعيين، ولا تشمل الهيئات الأخرى التي قد تتمتع بصلاحية إصدار بعض التشريعات كالوزراء والمحافظين.

9. سلطة تنفيذية 

ذلك الفرع من النظام السياسي المسؤول عن تنفيذ السياسات ومراعاة القواعد التي يضعها المجلس التشريعي، كما أنها هي السلطة الإجرائية التي تقوم بتنفيذ القانون ومتابعة شؤون البلاد اليومية ورسم خططها المستقبلية. وتسمى أيضًا الحكومة. وتتمثل السلطة التنفيذية في الملك أو الرئيس، ورئيس مجلس الوزراء والوزراء، كما تضم أيضًا الجهاز الإداري للدولة بما فيه من هيئات ومؤسسات تابعة للحكومة. 

10. سلطة قضائية 

هي منظومة المحاكم والمؤسسات القضائية في الدولة، وتعد السلطة القضائية حامية حقوق وحريات المواطنين ومانعة للتعدي فيما بين السلطات. كما تضم أيضًا المؤسسات المنوط بها وظيفة تفسير القانون. ويعتبر البعض القضاء الدستوري جزءًا من السلطة القضائية.

11. سلك دبلوماسي 

هيئة من الموظفين تعينهم حكومة ما، لمباشرة علاقاتهم مع الدول الأجنبية. ويضم السلك الدبلوماسي: السفير، والوزير المفوض، ومبعوث غير عادي، والوزير، والقائم بالأعمال. وأهم وظيفة لرجال السلك الدبلوماسي، هي مراقبة الاتجاهات السياسية والاقتصادية والحربية في الدول التي يُبعثون إليها، على أن يُراعوا بعض القيود الدولية، كعدم التجسس. والدبلوماسي عادة مسؤول أمام وزير خارجيته فقط.

12. سلوك انتخابي 

تمثل عملية الانتخابات ترشحًا وتصويتًا الشكل الرئيسي للمشاركة السياسية في المجتمعات الديمقراطية الليبرالية، ومن ثم تعد دراسة السلوك الانتخابي أحد فروع علم السياسة التي بلغت مبلغًا فائقًا من التخصص. ويركز تحليل السلوك الانتخابي على دراسة العوامل التي تجعل الناس ينتخبون على النحو الذي ينتخبون به، والتي تقودهم إلى القرارات التي يتخذونها في عملية التصويت. 

13. سلوك سياسي 

شكل من أشكال الانخراط الفردي أو الجماعي في العملية السياسية أو أي نشاط يمكن أن تترتب عليه آثار معينة في مجال الحكم والسياسة. ويستوعب مثل هذا التعريف الواسع كلًّا من الأشكال الشرعية للمشاركة السياسية كالتصويت في الانتخابات، وكذلك الأنشطة السياسية غير الشرعية مثل الانقلابات والأعمال الإرهابية.

14. سنة مالية 

هي الفترة المحاسبية التي ترصد فيها تقديرات الموازنة العامة للدولة من إيرادات ومصروفات، وتكون عبارة عن 12 شهرًا، وتختلف بدايتها ونهايتها من دولة إلى أخرى وفقًا للقانون الوطني، إلا أن الاتجاه الغالب هو الأخذ بالسنة الميلادية. 

15. سؤال برلماني 

هو الآلية التي يتمكن من خلالها عضو البرلمان من الحصول على معلومات تتعلق بمشروعات القوانين أو بالمسائل المطروحة للنقاش في البرلمان أو الاستعلام عن الأداء الحكومي في مجال ما أو الكشف عن المخالفات وطلب التدخل الحكومي.

16. سيادة 

يشير مفهوم السيادة داخليًّا إلى السلطة الشرعية الشاملة والمطلقة التي تمارسها الدولة على إقليم محدد. أما خارجيًّا فيرتبط المفهوم أساسًا بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وكذا المساواة القانونية بين هذه الدول في مختلف علاقاتها وتعاملاتها الدولية. 

17. سيادة البرلمانية 

يقصد بها تمتع البرلمان بسيادة مطلقة، حيث إن البرلمان أو السلطة التشريعية تعلو جميع المؤسسات الأخرى في الدولة بما فيها السلطتان التنفيذية والقضائية، وبناء على هذه السيادة البرلمانية فإن للسلطة التشريعية سلطة تغيير وإبطال أي تشريعات سابقة.

18. سيادة القانون 

اعتماد القانون كمرجعية أولى في صنع القرار باعتباره الضمانة التي تجعل القرارات متوافقة مع التشريع السائد. 

19. سياسة 

السياسة فن وعلم وفلسفة تتعلق جميعها بعملية الحكم، فالسياسة كفن تقوم على مهارات مثل التفاوض والإقناع وعقد التحالفات من خلال الخبرة العملية. والسياسة كعلم تستند إلى الاعتقاد بأن حكم الناس ممكن فقط عن طريق المعرفة العلمية بدلًا من الصدفة والتخمين. وهي وسيلة لتحقيق التكامل واكتشاف إمكانيات الانسجام والتعاون ومعالجة عوامل الصراع والانشقاق. وهذا كله يجعل للسياسة دورًا حيويًّا في حياة المجتمع واستقراره ونموه. وإجمالًا فالسياسة تتعلق بكل ما يرتبط بالحكم والقوة والسلطة والنفوذ وإدارة الشأن العام.

20. سيطرة أو هيمنة 

هي الحكم بالقهر أو الامتثال عن طريق القهر، فالأفراد أو الجماعات قد يمارسون القوة بعضهم على البعض الآخر، أي السيطرة سواء باستخدام القوة الغاشمة أو على أساس أن من تمارس معهم هذه القوة يتخيلونها بوصفها قوة شرعية. 

21. سيولة 

في لغة الاقتصاد هي إمكانية تحويل الأموال إلى صورة أخرى من الثروة سريعًا وبدون خسارة، والنقود بهذا المعنى هي أكثر الأموال سيولة، لأن ما تتمتع به من قبول عام يعطيها قابلية عامة للتداول. والسيولة في لغة المصارف هي ما تحتفظ به من موارد مالية لمواجهة سحب المودعين لجزء من إيداعاتهم.

روابط ذات صلة