28 أكتوبر 2019
للاستفادة من فرص التدريب وتبادل الخبرات .. أمانة الشورى توقع اتفاقية تعاون مع معهد البحرين للتنمية السياسية
وقعت الأمانة العامة لمجلس الشورى ممثلة بسعادة المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام للمجلس اتفاقية تعاون مع معهد البحرين للتنمية السياسية ممثلا بسعادة السيدة إيمان فيصل جناحي المدير التنفيذي للمعهد، وذلك في إطار استكمال المساعي المشتركة لتبادل الخبرات وتنظيم المزيد من البرامج التدريبية خلال العام 2019-2020م؛ بهدف تحقيق أكبر قدر من الاستفادة لأعضاء وموظفي مجلس الشورى.

وقعت الأمانة العامة لمجلس الشورى ممثلة بسعادة المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام للمجلس اتفاقية تعاون مع معهد البحرين للتنمية السياسية ممثلا بسعادة السيدة إيمان فيصل جناحي المدير التنفيذي للمعهد، وذلك في إطار استكمال المساعي المشتركة لتبادل الخبرات وتنظيم المزيد من البرامج التدريبية خلال العام 2019-2020م؛ بهدف تحقيق أكبر قدر من الاستفادة لأعضاء وموظفي مجلس الشورى.


وبهذه المناسبة أكد سعادة المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام لمجلس الشورى على مواصلة التعاون مع المعهد، والاستفادة مما يمتلكه من خبرات وإمكانيات، وذلك تفعيلا لتوجيهات معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، والتي تؤكد دائماً على دعم البرامج المشتركة بين المجلس والجهات الرسمية الأخرى، خاصة فيما يتعلق بمجال التدريب العملي والعلمي، وتبادل الخبرات بما ينسجم مع توجهات المملكة في هذا المجال.


وبين سعادته أن التعاون مع المعهد سيفتح المجال أمام تقديم المزيد من البرامج التدريبية التي تهدف إلى تعزيز الأدوات المساندة للدور التشريعي للسادة الأعضاء وتطوير مهارات منتسبي الأمانة العامة لمجلس الشورى؛ بما يشجع روح الإبداع ويطور سبل الدعم المقدم لأصحاب السعادة أعضاء المجلس، منوها بالشراكة القائمة بين مجلس الشورى والمعهد على مدار الفترة الماضية، وإسهامات المعهد في مجال نشر ثقافة الديمقراطية في المجتمع.


من جانبها أشادت المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية إيمان فيصل جناحي بالتعاون المتواصل بين المعهد ومجلس الشورى؛ حيث أكدت جناحي أن توقيع هذه الاتفاقية تأتي انطلاقا من سعي المعهد الدائم لتفعيل أهدافه الرامية إلى دعم وترسيخ مبادئ الديمقراطية السليمة، وتوفير البرامج التدريبية والدراسات والبحوث المتعلقة بالشأن الدستوري والقانوني لفئات المجتمع المختلفة؛ وخاصة أعضاء السلطة التشريعية؛ حسبما ورد في المرسوم الملكي رقم (39) لسنة 2005 الخاص بإنشاء المعهد.


وشددت جناحي على حرص المعهد بالمساهمة في دعم الدور التشريعي في مجلس الشورى؛ مشيدة بروح التعاون التي لمستها من رئيس مجلس الشورى علي بن صالح الصالح وأعضاء المجلس والأمانة العامة؛ متمنية للمجلس كل التوفيق والنجاح في أداء مهامه التشريعية من أجل رفعة مملكة البحرين وتطورها.

روابط ذات صلة