20 مايو 2020
أشادوا بمحتوى البرنامج ومحاوره .. "التنمية السياسية" يختتم برنامج "سفراء الوطن" بمشاركة 548 من الطلبة الدراسين في الخارج
اختتم معهد البحرين للتنمية السياسية فعاليات برنامج "سفراء الوطن" تحت شعار: (النهج الإصلاحي لجلالة الملك ودور المبتعث في الخارج)، والذي تم تنفيذه بالتعاون مع أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، تعزيزًا لمبدأ الشراكة المؤسسية في تنفيذ البرامج والفعاليات، وبمشاركة عدد من سفراء مملكة البحرين في مختلف دول العالم.
  • الدور البارز للنهج الإصلاحي لجلالة الملك المفدى في رسم السياسة الدبلوماسية
  • استعراض الجهود التي تبذلها مملكة البحرين للطلبة خلال دارستهم بالخارج
  • التطرق لدور السفارات والملحقية الثقافية في توجيه الطلبة
  • الحرص على نقل ثقافة البحرين وتمثيل الوطن بأفضل صورة
  • التأكيد على دور الطالب في نشر إنجازات المملكة بين مختلف الطلبة من بلدان العالم

 

اختتم معهد البحرين للتنمية السياسية فعاليات برنامج "سفراء الوطن" تحت شعار: (النهج الإصلاحي لجلالة الملك ودور المبتعث في الخارج)، والذي تم تنفيذه بالتعاون مع أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، تعزيزًا لمبدأ الشراكة المؤسسية في تنفيذ البرامج والفعاليات، وبمشاركة عدد من سفراء مملكة البحرين في مختلف دول العالم.

 

حيث استفاد من البرنامج 548 مشاركًا من الجنسين من خلال 6 محاضرات توعوية، التي أقيمت في الفترة من 29 أبريل ولغاية 17 مايو 2020م، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي؛ تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتعلقة بالصحة والسلامة التي تهدف للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) التي اتخذتها مملكة البحرين.

 

وقد قدم المحاضرة الأولى، معالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، سفير البحرين لدى المملكة المتحدة، مستعرضًا العلاقة التاريخية الوطيدة بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة والقواسم المشتركة التي تربط البلدين الصديقين، واستعرض معالي السفير عددًا من المحطات الهامة في النهج الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، حفظه الله ورعاه، والتي رسمت خارطة العمل الدبلوماسي والسياسي للمملكة، كما تناول جهود السفارة للاهتمام بالمواطن البحريني والطلبة بشكل خاص.

 

وفي المحاضرة الثانية، استعرض سعادة السفير هشام بن محمد الجودر، سفير مملكة البحرين لدى جمهورية مصر العربية، في محاضرته عمق العلاقات الأخوية القائمة بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، مقدمًا شرحًا عن البرامج والأنشطة التي تنفذها السفارة والملحقية الثقافية للطلبة الدارسين في مصر، والتي تساهم في ربطهم بالوطن من خلال مشاركتهم في كافة المناسبات الوطنية.

 

أما المحاضرة الثالثة، تناول معالي الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، علاقات الصداقة القوية والتحالف الاستراتيجي بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية ودورها في تحقيق الأمن والاستقرار الدوليين، إلى جانب استعراض الدور الذي يقوم به النهج الإصلاحي لجلالة الملك المفدى في رسم السياسية الخارجية البحرينية، كما تحدث معاليه عن الخدمات التي تقدمها السفارة في واشنطن وعن دور الملحقيات العسكرية والأمنية والثقافية في تعزيز وتطوير علاقات الصداقة بين البلدين.

 

كما تطرقت سعادة الدكتورة بهية جواد الجشي، سفيرة مملكة البحرين لدى مملكة بلجيكا وممثلتها لدى الاتحاد الأوروبي ودوقية لوكسمبورغ الكبرى، في محاضرتها إلى العلاقات الوطيدة والصداقة المتبادلة بين البلدين، واستعرضت مسيرتها في المجال الدبلوماسي كامرأة، وأهم التحديات التي تفوقت عليها والإنجازات التي تم تحقيقها، والدور الذي تقوم به السفارة وتقديم المساعدة للمبتعثين وتوجيههم ليمثلوا بلادهم خير تمثيل.

 

في حين، استعرض سعادة السفير أحمد محمد الدوسري، سفير مملكة البحرين في اليابان، في محاضرته مسار العلاقات الثنائية التي تجمع بين المنامة وطوكيو، والتعريف بأهم الحقوق والواجبات التي يجب على المشاركين الالتزام بها، كما تناول دور المبتعثين في التعريف بالإنجازات الوطنية والتنموية التي حققتها مملكة البحرين في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وقدم سعادة السفير عرضًا شاملًا لأهم المهام والخدمات التي تقدمها السفارة للمواطنين والطلبة في اليابان.

 

واختتم البرنامج بمحاضرة سعادة السفير الدكتور يوسف عبدالكريم بوجيري، المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة في جنيف، والذي تناول المحددات السياسية التي تقوم عليها الدبلوماسية البحرينية، مشيرًا للمكانة المرموقة التي تتمتع بها المملكة في المنظمات الدولية، كما استعرض السفير بوجيري الدور الإنساني لجلالة الملك المفدى، وما يوليه جلالته من اهتمام بكل ما يتعلق بحقوق الإنسان وفقًا لأعلى المعايير الدولية، داعيًا الشباب على التعلم والارتقاء لتأسيس مجتمع واعي متعلم ذو كفاءة عالية يقوم بواجبة الوطني اتجاه وطنه والتعريف بإنجازات المملكة بين الطلبة من مختلف البلدان.

 

من جانبهم، أشاد الطلبة بمحتوى البرنامج الذي لاقى تفاعلاً كبيرًا الذي أسهم في تحقيق الاستفادة من خلال نقل خبرات سفراء مملكة البحرين في الخارج، معربين عن شكرهم وتقديرهم لمعهد البحرين للتنمية السياسية وأكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية على إتاحتهم الفرصة للتواصل مع السفراء والاستفادة من المعلومات والتوجيهات اللازمة وكيفية إبراز مملكة البحرين بصورة مشرفة.

 

الجدير بالذكر، بأن البرنامج يقام بشكل سنوي، ويحرص على ترسيخ ثقافة الانتماء الوطني وتوعية الطلبة بواجبهم الوطني خلال فترة الاغتراب في الخارج، من خلال طرح مواضيع تحث على نقل ثقافة مملكة البحرين بصورة صحيحة وإيجابية، وتمثيل الوطن بأفضل صورة، والتعريف بإنجازاته الحضارية والديمقراطية والحقوقية لدى الثقافات والحضارات الأخرى.

روابط ذات صلة