30 سبتمبر 2020
في أولى فعاليات برنامج "مهارات سياسية" لموظفي القطاع الحكومي.. "التنمية السياسية" يختتم ورشة (مهارات التحليل السياسي)
أختتم معهد البحرين للتنمية السياسية، ورشة "مهارات التحليل السياسي"، ضمن فعاليات برنامج "مهارات سياسية" المخصص لموظفي الوزارات والمؤسسات الحكومية، والتي أقيمت عن بُعد، وقدمها المستشار السياسي في المعهد الأستاذ خالد فياض.

أختتم معهد البحرين للتنمية السياسية، ورشة "مهارات التحليل السياسي"، ضمن فعاليات برنامج "مهارات سياسية" المخصص لموظفي الوزارات والمؤسسات الحكومية، والتي أقيمت عن بُعد، وقدمها المستشار السياسي في المعهد الأستاذ خالد فياض.


وتضمنت الورشة عدداً من المحاور الرئيسة، منها تعريف التحليل السياسي وأنواعه والأساليب المستخدمة في التحليل، المبادئ الأساسية للتحليل السياسي، مناهج التحليل السياسي، كيفية استخدام التحليل السياسي في التنبؤ واستشراف المستقبل السياسي.


وقد عرفت الورشة التحليل السياسي بأنه عملية فهم وتفسير من خلال التجزئة وفصل المكونات الداخلية للظاهرة، وموضع التحليل، والوصول إلى أصغر أجزائها ثم الكشف عن طبيعة أو وظيفة أو حجم أو نسبة الظاهرة، وعلاقتها بغيرها من الظواهر.


وتم التطرق في الورشة إلى الفرق بين التحليل والمقال من حيث الفكرة والرأي الشخصي والأدلة والبراهين والموضوعية في الطرح، إلى جانب التعريف بأنواع التحليل السياسي الأربعة؛ الوصف، التفسير، التنبؤ والتخطيط السياسي.


وتضمنت الورشة نقاشات عامة مع المشاركين، إلى جانب الاطلاع على عدد من القضايا السياسية العالمية وتحليلها وفق القواعد والأسس العلمية التي قدمها المدرب، حيث ركزت على تطوير مهارات المشاركين في دعم العمل السياسي، وتنمية قدراتهم في التعامل الإيجابي مع الواقع السياسي، إضافة إلى دعم قدرات المشاركين في مجال التحليل السياسي.


أختتم معهد البحرين للتنمية السياسية، ورشة "مهارات التحليل السياسي"، ضمن فعاليات برنامج "مهارات سياسية" المخصص لموظفي الوزارات والمؤسسات الحكومية، والتي أقيمت عن بُعد، وقدمها المستشار السياسي في المعهد الأستاذ خالد فياض.


وتضمنت الورشة عدداً من المحاور الرئيسة، منها تعريف التحليل السياسي وأنواعه والأساليب المستخدمة في التحليل، المبادئ الأساسية للتحليل السياسي، مناهج التحليل السياسي، كيفية استخدام التحليل السياسي في التنبؤ واستشراف المستقبل السياسي.


وقد عرفت الورشة التحليل السياسي بأنه عملية فهم وتفسير من خلال التجزئة وفصل المكونات الداخلية للظاهرة، وموضع التحليل، والوصول إلى أصغر أجزائها ثم الكشف عن طبيعة أو وظيفة أو حجم أو نسبة الظاهرة، وعلاقتها بغيرها من الظواهر.


وتم التطرق في الورشة إلى الفرق بين التحليل والمقال من حيث الفكرة والرأي الشخصي والأدلة والبراهين والموضوعية في الطرح، إلى جانب التعريف بأنواع التحليل السياسي الأربعة؛ الوصف، التفسير، التنبؤ والتخطيط السياسي.


وتضمنت الورشة نقاشات عامة مع المشاركين، إلى جانب الاطلاع على عدد من القضايا السياسية العالمية وتحليلها وفق القواعد والأسس العلمية التي قدمها المدرب، حيث ركزت على تطوير مهارات المشاركين في دعم العمل السياسي، وتنمية قدراتهم في التعامل الإيجابي مع الواقع السياسي، إضافة إلى دعم قدرات المشاركين في مجال التحليل السياسي.

روابط ذات صلة