22 ابريل 2021
تزامناً مع اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.. "التنمية السياسية" و"أمانة النواب" يستضيفان الجودر والمفرجي في "لقاء مع مؤلفين"
نظم معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع مركز الدراسات والتدريب البرلماني بالأمانة العامة بمجلس النواب، وبالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، يوم الخميس ٢٢ ابريل ٢٠٢١، لقاءً حواريًا مع الدكتور عبد الوهاب الجودر والدكتور زياد المفرجي، لعرض مؤلفاتهم وتسليط الضوء على محاورها ومناقشتها مع المشاركين.

نظم معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع مركز الدراسات والتدريب البرلماني بالأمانة العامة بمجلس النواب، وبالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، يوم الخميس ٢٢ ابريل ٢٠٢١، لقاءً حواريًا مع الدكتور عبد الوهاب الجودر والدكتور زياد المفرجي، لعرض مؤلفاتهم وتسليط الضوء على محاورها ومناقشتها مع المشاركين.


وهدف اللقاء، الذي شارك فيه موظفو مجلس النواب ومعهد البحرين للتنمية السياسية، إلى دعم الباحثين وتعزيز أواصر التعاون بينهم وبين المعهد، وتفعيل الحوارات الثقافية في المجالات السياسية والقانونية المحلية، وتبادل الخبرات، واستقطاب الباحثين والخبراء المهتمين بالقضايا التي تقع ضمن اختصاصات المعهد وأهدافه وفقًا لما جاء في مرسوم إنشائه.


واستعرض الدكتور عبد الوهاب الجودر في دراسته حول "اتجاهات الناخبين حول الشعارات والبرامج الانتخابية للمرشحين للمجلس النيابي في مملكة البحرين 2018"، وهي دراسة ميدانية أصدرها المعهد ضمن إصداراته لعام 2020 ضمن سلسلة دراسات.


وخلال اللقاء ناقش الدكتور الجودر النتائج التي توصلت إليها الدراسة بوجود اتجاهات متوسطة نحو شعارات وبرامج المرشحين الانتخابية، كذلك الاتجاهات السلبية، إلى جانب وجود بعض الاتجاهات الإيجابية نحو بعض شعارات المرشحين المستقلين وبرامجهم الانتخابية، كذلك تم مناقشة مواصفات الشعار والبرامج الانتخابية للمرشح.


من جانبه ناقش الدكتور زياد المفرجي كتابه "نقطة النظام البرلمانية في لوائح مجالس النواب والشورى لدول مجلس التعاون الخليجي"، وهو عبارة عن دراسة صادرة عن المعهد في عام 2020، ضمن سلسلة دراسات.


واستعرض الدكتور المفرجي أهم ما ورد في الدراسة، والتي تضمنت الإجابة على الأسئلة التي تخص نقطة النظام البرلمانية وفوائدها وشروط تقديمها وآلية طرحها وكيفية التعبير عنها، إلى جانب الإجابة على إمكانية القيام بنقطة النظام داخل نطاق عمل اللجان البرلمانية، والآثار التي تترتب على طرحها، مع إبراز الجانب التطبيقي في التشريعات المقارنة موضوع الدراسة.


جدير بالذكر أن اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف؛ هو احتفال دولي يقام كل عام في الثالث والعشرين من أبريل، بعد أن قررت اليونسكو منذ عام 1995 الاحتفال بالكتاب ومؤلفي الكتب، وهو تاريخ رمزي يوافق ذكرى وفاة عدد من الأدباء العالميين.  

روابط ذات صلة