26 ابريل 2021
ضمن فعاليات "مهارات سياسية 2".. "التنمية السياسية" يستضيف وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية في ورشة "السياسية الخارجية البحرينية"
استضاف معهد البحرين للتنمية السياسية، يوم الأحد ٢٥ ابريل الجاري، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، في ورشة عمل بعنوان "السياسة الخارجية البحرينية"، وذلك ضمن فعاليات النسخة الثانية من برنامج مهارات سياسية.

استضاف معهد البحرين للتنمية السياسية، يوم الأحد ٢٥ ابريل الجاري، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، في ورشة عمل بعنوان "السياسة الخارجية البحرينية"، وذلك ضمن فعاليات النسخة الثانية من برنامج مهارات سياسية.


وخلال الورشة، التي شارك فيها مجموعة من موظفي الوزارت والمؤسسات الحكومية، وأقيمت عن طريق الاتصال عن بُعد، تناول وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية عددًا من المحاور الرئيسة والمتمثلة في التعريف بمنهجية ومرتكزات السياسة الخارجية البحرينية على جميع الأصعدة، وأهداف وإنجازات السياسة الخارجية البحرينية، ودور المؤسسات الحكومية في دعم العلاقات الدولية بالتعاون مع وزارة الخارجية.


وتطرق الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة خلال الورشة إلى تاريخ الدبلوماسية في مملكة البحرين والممتد إلى خمسين عامًا، وما حققته الدبلوماسية البحرينية خلال مسيراتها من إنجازات وما حققته من نجاحات في مختلف المحطات الهامة التي عاشتها.


كما استعرض وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ما شهدته الدبلوماسية البحرينية من تطورات منذ انطلاق المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والمتمثلة في زيادة التفاعل مع مختلف القضايا الدولية، وهو ما حقق حضورًا عالميًا للبحرين في مختلف المحافل، وساهم في تعريف العالم بالرؤية الحضارية لمملكة البحرين، وما تتميز به من مستوى رفيع من الديمقراطية وحقوق الإنسان واحترام للقيم الإنسانية.


وشهدت الورشة تفاعلاً كبيرًا بين المحاضر والمشاركين، حيث تم طرح العديد من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بمحاور الورشة، كما تم فتح باب النقاش في العديد من النقاط.


جدير بالذكر أن النسخة الثانية من برنامج مهارات سياسية انطلقت في السابع من شهر أبريل الجاري، وتهدف إلى تنمية القدرات الفنية والبحثية في المجال السياسي والدستوري للمشاركين، إضافة إلى تطوير مهاراتهم وبما يواكب التطورات المحلية والعربية والدولية، إلى جانب تعزيز مهاراتهم في التحليل، والتفاوض، والاتصال السياسي بما يدعم العمل السياسي والديمقراطي في مملكة البحرين. 

روابط ذات صلة