13 أكتوبر 2010
بالتعاون بين "التنمية السياسية" وإذاعة البحرين الشبابية .. "هلا شباب" برنامج إذاعي لتعزيز ثقافة الحوار
في إطار سعيه لنشر ثقافة الديمقراطية والحوار وقبول الآخر والتسامح بين جميع فئات الشعب البحريني، خصوصا فئة الشباب، واستغلال كافة وسائل الإعلام المتاحة لتحقيق هذا الهدف، تم الاتفاق بين معهد البحرين

في إطار سعيه لنشر ثقافة الديمقراطية والحوار وقبول الآخر والتسامح بين جميع فئات الشعب البحريني، خصوصا فئة الشباب، واستغلال كافة وسائل الإعلام المتاحة لتحقيق هذا الهدف، تم الاتفاق بين معهد البحرين للتنمية السياسية وإذاعة البحرين الشبابية 98.4FM على تقديم برنامج "هلا شباب" ، وذلك ظهر كل يوم أربعاء من الساعة الثانية إلى الساعة الرابعة بعد الظهر.


وقال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور عيسى الخياط أن هذه الخطوة تأتي إيمانا من المعهد بضرورة مشاركة الشباب في كافة قضاياهم، ودمجهم بصورة أكثر فعالية في القضايا الوطنية الهامة، ضمن إطار عام شامل يتضمن تفعيل ثقافة الحوار وتقبل الرأي الآخر بين الشباب، باعتبارهم عماد الوطن وأهداف التنمية والإصلاح التي يقودها جلالة الملك المفدى.


وأضاف الخياط أن فكرة البرنامج تتمحور حول مناقشة عدد من القضايا الوطنية في إطار شبابي،حيث سيتم طرح قضية معينة للحوار، والاستماع إلى آراء وأفكار الشباب حولها.


وأشار الدكتور الخياط إلى أن البرنامج سيكون من إعداد المعد وليد الذوادي بالتعاون مع إدارة الإعلام والعلاقات العامة في المعهد، وسيقدم على مدى ساعتين متواصلتين يوم الأربعاء من كل اسبوع من الساعة الثانية إلى الساعة الرابعة بعد الظهر.


وأشار الدكتور عيسى الخياط أن هذا البرنامج يأتي ضمن خطة المعهد المعتمدة من قبل مجلس الأمناء الموقر، بهدف إيلاء العناية والاهتمام لفئة الشباب، وإشراكهم في الحوارات الوطنية بطريقة حضارية تنم عن الوعي والثقافة العالية التي يتمتع بها أبناء البحرين، خصوصا فئة الشباب، وتغيير الصورة النمطية عن الشباب بأنه غير مهتم بالقضايا الوطنية الكبرى.


وحدد الدكتور الخياط أهداف البرنامج في عدد من النقاط منها؛ تعويد الشباب على المناقشات الحرة والهادفة عبر وسيلة إعلامية حية ومباشرة، وإبداء الرأي واحترام الرأي الآخر، تدريب الشباب على دراسة المشاكل ووضع الحلول لها على أسس موضوعية، ترسيخ ثقافة الحوار وسلوكياته في المؤسسات التعليمية ليصبح أسلوباً للحياة ومنهجاً للتعامل مع مختلف القضايا، إعطاء فرصة للشباب للتعبير عن وجهة نظرهم، التربية على المواطنة وممارسة الديمقراطية بكل حرية وشفافية، تنمية الوعي بالحقوق والواجبات والموائمة بينهما، التأكيد على الهوية الوطنية، وأخيرا خلق ثقافة الولاء والانتماء.


وعن المواضيع المقترح طرحها في البرنامج قال الدكتور الخياط أن هناك عدد من المواضيع سيتم طرحها خلال ساعات البرنامج تتضمن؛ الشباب والتسامح، الانتماء والمواطنة من منظور شبابي، موقف الشباب من التعددية، الشباب والعمل التطوعي، دور الشباب في التنمية، دور المرأة في التنمية، تعزيز وتعميق الحوار الوطني، الحرية المسؤولة، وغيرها من المواضيع التي تعمل على بث روح العمل والبناء، وتساهم في بناء الثقافة الايجابية.


واختتم الدكتور عيسى الخياط حديثه بتقديم الشكر لسعادة الشيخ راشد بن عبدالرحمن أل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة إذاعة وتلفزيون البحرين وللمسؤلين في إذاعة البحرين الشبابية 98.4 FM على تقديمهم كافة التسهيلات للمعهد وتمنى من جميع الشباب بفئاتهم العمرية المختلفة المشاركة وإثراء البرنامج بأفكارهم وحواراتهم، حيث أكد على أن البرنامج سيكون بمثابة ورشة عمل حية للتدريب والتنمية السياسية للشباب.

روابط ذات صلة