18 أكتوبر 2010
في محاضرة الوعي الانتخابي التي نظمها معهد التنمية السياسة .. فئة الصم يبدون حماسا كبيرا للمشاركة في الانتخابات
أبدى عدد من المشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة" فئة الصم" سعادتهم بالمشاركة في ندوة "الوعي الانتخابي" التي نظمها معهد البحرين للتنمية السياسية مساء يوم الاربعاء الماضي، وقدمها الباحث

أبدى عدد من المشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة "فئة الصم" سعادتهم بالمشاركة في ندوة "الوعي الانتخابي" التي نظمها معهد البحرين للتنمية السياسية مساء يوم الاربعاء الماضي، وقدمها الباحث ورئيس قسم الدراسات واستطلاعات الرأي في المعهد علي البحار بمصاحبة ترجمة فورية بلغة الإشارة.


وشارك في الندوة التي أقيمت في فندق كراون بلازا ما يزيد عن 70 مشاركا من فئة الصم إضافة لعدد من ذوي الإعاقات الخاصة.


وقد طرح المشاركون عددا من القضايا التي تهم هذه الفئة المهمة من المجتمع لأجل مشاركة فعالة في العرس الانتخابي في الثالث والعشرين من أكتوبر الجاري.


وقال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور عيسى الخياط أن هذه المحاضرة تأتي إنطلاقا من حرص المعهد على نشر الوعي السياسي بين المواطنين كما انها تؤدي الى دمج كل فئات المجتمع البحريني وتمكينهم من المشاركة الفعالة في الحراك السياسي، إنطلاقا من رسالة جلالة الملك المفدى الداعية إلى مشاركة كل أبناء المجتمع البحريني في المسيرة الديمقراطية.


من جانبهم أبدى عدد من المشاركين في المحاضرة سعادتهم بالحضور والمشاركة، شاكرين المعهد على اللفتة الكريمة بالسعى لنشر الثقافة السياسية بين جميع أفراد المجتمع، متمنين أن يقوم المعهد مستقبلاً بوضع برنامج متكامل لذوي الاحتياجات الخاصة من أجل تعريفهم بالمفاهيم السياسية وبحقوقهم وواجباتهم السياسية. وعقب انتهاء المحاضرة فتح باب النقاش مع المشاركين الذين أبدوا تفاعلا طيبا مع المحاضر، وامتازوا بالحماسة والرغبة الكبيرة في الاطلاع على عدد من المواضيع القانونية والسياسية.


وأبدوا شغفاً في التعرف على تفاصيل العملية الانتخابية ومعرفة حقوقهم وواجباتهم والإجراءات القانونية أثناء سير العملية.


من جانبه قال المحاضر علي البحار أنه مسرور من حجم المشاركة ومن حرص المشاركين على معرفة كافة الجوانب القانونية والاجرائية للعملية الانتخابية، مبديا سعادته لما لمسه من شغف وإصرار لدى الحضور في المساهمة الفعالية في الحراك السياسي الذي تعيشه مملكة البحرين. يذكر أن المحاضرة قد ناقشت عدداً من القضايا، منها؛ مفهوم حق الانتخاب وفقا لقانون مباشرة الحقوق السياسية، كيفية تكوين هيئة الناخبين، النظام الانتخابي في مملكة البحرين، الترشيح والانتخاب، الجرائم الانتخابية.


واختتم الدكتور الخياط حديثه بأن أكد حرص المعهد على عقد الندوات و اللقاءات المختلفة لجميع فئات الشعب من أجل تنمية الوعي بالمشاركة في الحياة السياسية بمختلف أشكالها وذلك وفقاً لما جاء في مرسوم إنشائه. 
                   

روابط ذات صلة