9 يونيو 2010
التنمية السياسية يطلق ورشة عمل التواصل الجماهيري و الدعاية الانتخابية
أعلن معهد البحرين للتنمية السياسية عن إقامة ورشة العمل الثانية من البرنامج الانتخابي 2010 بعنوان التواصل الجماهيري و الدعاية الانتخابية و ذلك خلال الفترة من 12 – 13 يونيو الجاري، يقدمها

أعلن معهد البحرين للتنمية السياسية عن إقامة ورشة العمل الثانية من البرنامج الانتخابي 2010 بعنوان التواصل الجماهيري و الدعاية الانتخابية و ذلك خلال الفترة من 12 – 13 يونيو الجاري، يقدمها الأستاذ ضاري الجطيلي والأستاذ جاسم القامس من دولة الكويت الشقيقة . وذلك لتأهيل الراغبين من أعضاء الجمعيات السياسية والمستقلين في خوض الانتخابات النيابية والبلدية القادمة.

وتأتي هذه الورشة ضمن برنامج الانتخابات النيابية والبلدية 2010م الذي اعتمده مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية مؤخرا ، والذي سيستمر حتى فترة ما قبل الانتخابات النيابية والبلدية.

وفي هذا الصدد، قال المدير التنفيذي للمعهد الدكتور عيسى أحمد الخياط: " ستتطرق هذه الورشة إلى عدة موضوعات يتم من خلالها تسليط الضوء على أهمية بناء التواصل الجماهيري مع الناخبين، فضلاً عن أهمية استخدام وسيلة الدعاية الانتخابية لإيصال الرسالة إلى الناخب بالشكل الصحيح وذلك بالاعتماد على الحقائق والوقائع. هذا بالإضافة إلى توعية المشاركين في الورشة بموضوعات أخرى لا تقل شأناً مثل: الرسالة الانتخابیة والبرنامج الانتخابي، والعلاقات العامة والتعامل مع وسائل الإعلام، والتواصل مع الجمھور، التسویق والدعایة الانتخابیة، والإعلام الحدیث والإعلان على الإنترنت". كما أكد الدكتور الخياط بان المعهد قد خاطب الجمعيات السياسية،داعيا إياها لترشيح من تراه مناسبا من أعضائها للالتحاق بالورشة.

وواصل الدكتور الخياط الحديث قائلا: "يسعى معهد البحرين للتنمية السياسية من خلال طرح هذا البرنامج إلى دعم التجربة البرلمانية والبلدية ونشر وتنمية الوعي السياسي بين المواطنين وفقاً لأحكام الدستور ومبادئ ميثاق العمل الوطني، إضافة إلى مساعدة و تأهيل من ينوي الانخراط في العمل السياسي ". 
                    

روابط ذات صلة