17 يناير 2011
الحمر يشيد بالتعاون الفاعل بين "التنمية السياسية" و"الشورى"
أشاد مستشار جلالة الملك لشئون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية الأستاذ نبيل بن يعقوب الحمر بالتعاون المثمر بين المعهد ومجلس الشورى، جاء ذلك عقب توقيع المعهد لاتفاقية التعاون صباح اليوم (الاثنين) مع المجلس.

أشاد مستشار جلالة الملك لشئون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية الأستاذ نبيل بن يعقوب الحمر بالتعاون المثمر بين المعهد ومجلس الشورى، جاء ذلك عقب توقيع المعهد لاتفاقية التعاون صباح اليوم (الاثنين) مع المجلس.

وقال الحمر أن هذه الاتفاقية تأتي تفعيلا لأهداف معهد البحرين للتنمية السياسية الرامية إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتوفير برامج التدريب والدراسات والبحوث المتعلقة بالمجال الدستوري والقانوني لفئات الشعب وخصوصا أعضاء مجلسي الشورى والنواب، حسب ما وردت في المرسوم الملكي رقم (39) لسنة 2005 الخاص بإنشاء المعهد.

ونوه الحمر إلى الفعاليات والبرامج التي يقيمها المعهد، والتي تهدف إلى تحقيق رؤية المعهد وأهدافه بالتعاون مع المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في مملكة البحرين، مشددا على استعداد المعهد للتعاون لتنفيذ برامج لمختلف القطاعات.

واختتم الحمر تصريحه بالإشادة بروح التعاون التي لمسها من جانب رئيس مجلس الشورى الأستاذ علي بن صالح الصالح وأعضاء المجلس والأمانة العامة، والتي تعبر عن الحرص على رفع كفاءة العاملين بما يتوافق مع الحراك السياسي التي تشهده مملكة البحرين منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

يذكر أن اتفاقية التعاون التي وقعت بالأمس بين معهد البحرين للتنمية السياسية ومجلس الشورى تتضمن إقامة عدد من برامج العمل بهدف رفع كفاءة العاملين في الأمانة العامة للمجلس، ومشاركته في كافة الأنشطة والبرامج بشكل مستمر.

كما تضمنت الاتفاقية فتح باب التعاون بين المعهد ومجلس الشورى في مجال تبادل المنشورات والبحوث والدراسات العلمية والمطبوعات، إضافة إلى تبادل الخبرات بين الجانبين بما يخدم المصلحة العامة.
 
                   

روابط ذات صلة