9 فبراير 2011
اليوم.. انطلاق حوارية ميثاق العمل الوطني برعاية معالي رئيس مجلس الشورى
تحت رعاية معالي رئيس مجلس الشورى السيد علي بن صالح الصالح، وبتنظيم من معهد البحرين للتنمية السياسية تنطلق صباح اليوم (الخميس) أعمال الحوارية حول المكتسبات التي حققها ميثاق العمل الوطني، وذلك بمناسب الذكرى العاشرة لإقراره.

تحت رعاية معالي رئيس مجلس الشورى السيد علي بن صالح الصالح، وبتنظيم من معهد البحرين للتنمية السياسية تنطلق صباح اليوم (الخميس) أعمال الحوارية حول المكتسبات التي حققها ميثاق العمل الوطني، وذلك بمناسب الذكرى العاشرة لإقراره.

وقال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور عيسى الخياط أن هذه الحوارية تأتي إيمانا من المعهد بالدور المحوري والكبير الذي أحدثه ميثاق العمل الوطني، وانعكاساته على مختلف جوانب الحياة في مملكة البحرين السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح الدكتور الخياط أن الحوارية التي تنطلق أعمالها صباح اليوم في مركز عيسى الثقافي بالجفير، ستناقش من خلال أربع جلسات عمل انعكاسات الميثاق على الحياة البحرينية، وما حققه من إنجازات كبيرة.

وأضاف الدكتور الخياط أن المعهد حرص على إحياء ذكرى إقرار ميثاق العمل الوطني هذا العام، من خلال تنظيم هذه الحوارية، حيث تعتبر جلسات العمل التي ستناقش إنجازات الميثاق وثائق هامة تؤرخ للعمل الوطني البحريني في السنوات العشر الماضية، ولذلك فقد حرص المعهد على دعوة عدد من الشخصيات البحرينية والعربية الأكاديمية المتميزة وبمختلف التخصصات لمناقشة هذه القضايا، وتسليط الضوء على إنجازات الميثاق بالأرقام وضمن دراسات موثقة.

وأوضح الخياط أن الحوارية اليوم ستشمل أربع محاور من خلال جلسات عمل، الأولى بعنوان " العلاقات الدولية"، وسيقدمها السفير في وزارة الخارجية عبدالله عبداللطيف في ورقته تحت عنوان "نظرات رئيسية في مجال العلاقات الدولية لمملكة البحرين"، وخبير الدراسات الإستراتيجية والدولية الدكتور محمد نعمان جلال  من خلال ورقته "نظرة عامة على السياسة الخارجية البحرينية في ضوء مرور عشر سنوات على ميثاق العمل الوطني".

أما الجلسة الثانية فستكون تحت عنوان  " التنمية الاقتصادية " ويقدمها كل من نائب رئيس جامعة البحرين للبحث العملي الدكتور ناظم صالح الصالح في ورقته "اقتصاد المعرفة في ضوء الرؤية الاقتصادية 2030"، وأستاذ الاقتصاد في جامعة البحرين الدكتور عبدالله محمد الصادق من خلال ورقته "كيف نعزز ديمقراطيتنا؟ رؤية اقتصادية".

أما الجلسة الثالثة فستكون بعنوان " التنمية السياسية " وسيقدمها كل من نائب رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية الأستاذ الدكتور فؤاد صالح شهاب في ورقته التي تحمل عنوان      " التنمية السياسية وميثاق العمل الوطني"، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور عبدالغفار القصبي في ورقته "ميثاق العمل الوطني.. الإطار العام للمشروع الإصلاحي".

أما الجلسة الرابعة والأخيرة فستكون تحت عنوان " التنمية الاجتماعية "، وسيتحدث فيها كل من نائب رئيس جامعة البحرين للبرامج الأكاديمية والدراسات العليا الدكتور خالد أحمد بوقحوص بورقة عمل بعنوان " ميثاق العمل الوطني.. رؤية تربوية وإنجازات عملية "، ومديرة إدارة المنظمات الأهلية بوزارة التنمية الاجتماعية نجوى عبداللطيف جناحي في ورقتها التي تحمل عنوان "منطلقات التنمية الاجتماعية في ميثاق العمل الوطني ودستور مملكة البحرين"

واختتم الدكتور الخياط حديثه بالتأكيد على دور المعهد في نشر ثقافة الديمقراطية والحوار حسب ما ورد في المرسوم الملكي الخاص بإنشاء المعهد، وبين أن هذه الحوارية ستكون باكورة أعمال العام الجديد والذي سيتضمن عددا من الفعاليات وورش العمل التي تصب في دعم المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى. 
 
                   

روابط ذات صلة