22 مايو 2011
" التنمية السياسية" يشارك في مؤتمر الإسلام والغرب ويبحث التعاون مع "الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية"
شارك الدكتور عيسى الخياط المدير التنفيذي لمعهد التنمية السياسية، البحرين في مؤتمر "الإسلام والغرب: حوار حضاري "، الذي أقيم يومي 16 و17 مايو الجاري بمدينة أبوظبي، و نظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بالتعاون مع كلية السياسة والشئون الدولية بجامعة "مين" الأمريكية.

شارك الدكتور عيسى الخياط المدير التنفيذي لمعهد التنمية السياسية، البحرين في مؤتمر "الإسلام والغرب: حوار حضاري "، الذي أقيم يومي 16 و17 مايو الجاري بمدينة أبوظبي، و نظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بالتعاون مع كلية السياسة والشئون الدولية بجامعة "مين" الأمريكية.

وصرح الدكتور عيسى الخياط بأن مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الدكتور جمال سند السويدي، قد افتتح المؤتمر مؤكدا سعيه إلى تبادل الأفكار والآراء وتقديم نقاش مثمر حول موضوع الإسلام والغرب، ولافتاً النظر إلى أن هذا الموضوع يعدّ جزءاً لا يتجزأ من جهود المركز الساعية إلى سيادة الحوار وتقريب وجهات النظر بين الشرق والغرب، وكذلك تحليل التحدّيات التي نواجهها ليس في منطقة الخليج العربي فحسب، إنما في بقية أنحاء العالم أيضاً، فضلاً عن متابعة القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية كافة لتقديم رؤى واضحة تمكّن صانع القرار من اتخاذ القرارات الصائبة.


وقد حضر المؤتمر جمع غفير من الخبراء والمتخصّصين والإعلاميين، وذلك لتجسير الهوّة بين الشرق والغرب وبناء حوار قائم على المصارحة من أجل تعايش سلمي مبني على أسس سليمة بين الحضارة الإسلامية والحضارات الغربية.


وأوضح الدكتور الخياط أن المؤتمر عقد أربعة جلسات عمل، اثنان منها في اليوم الأول ، تحمل الأولى عنوان " دور الموروث التاريخي في الحوار الحضاري" و تحمل الثانية عنوان " الحوار الحضاري والوضع الراهن" ، وتناقش فيها أوراق عمل عن التصورات والمفاهيم الخاطئة في وسائل الإعلام من منظور العالم الإسلامي ومن منظور الغرب.


وعقد في اليوم الثاني للمؤتمر أيضا جلستي عمل الأولى بعنوان " نحو تضييق الهوة بين العالم الإسلامي والغربي، والثانية بعنوان " آليات بناء الثقة: المضي نحو التعايش".


وقال الدكتور الخياط إننا نسعى في الوقت الراهن إلى تفعيل برتوكول التعاون بين معهد البحرين للتنمية السياسية ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية والاستفادة من إمكانيات المركز في مجال البحث العلمي والعلاقات الدولية وتبادل الخبرات.


وعقب انتهاء أعمال المؤتمر بحث الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" مع الدكتور عيسى أحمد الخياط، المدير التنفيذي لـ "معهد البحرين للتنمية السياسية"، والوفد المرافق له، أوجه التعاون والتنسيق المشترك بين الجانبين في مجالات البحث العلمي وتبادل الخبرات والمعلومات، إضافة إلى بحث إمكانية القيام بأبحاث مشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة بما يخدم مسيرة "مجلس التعاون الخليجي" بما يحقق الأهداف الخليجية المشتركة، وذلك في إطار السعي نحو الوصول إلى المعدّلات المطلوبة لتحقيق التنمية الشاملة في جميع دول المجلس وفي المجالات كافة.

كما أطلع أعضاء الوفد البحريني على تجربة المركز الرائدة في خدمة المجتمع من إجراء البحوث والدراسات المختلفة والقيام باستطلاعات الرأي العام الميدانية وإصدار العديد من الدوريات والكتب وتنظيم المؤتمرات والندوات والمحاضرات الفكرية المتميّزة التي عادة ما تتزامن مع الأحداث الإقليمية والدولية المهمّة، فضلاً عن إعداد الكوادر البحثية المواطنة وتدريبها وتأهيلها وفق أعلى المستويات العالمية، علاوة على توفير المعلومات والبيانات والدراسات كافة اللازمة عن القضايا المحلية والإقليمية والدولية لدعم صنع القرارات المختلفة واتخاذها.


منوهاً الخياط بأهمية تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين مراكز الفكر والأبحاث المختلفة داخل دول "مجلس التعاون الخليجي" وكذلك تبادل الزيارات لما في ذلك من أهميّة قصوى في تعرّف خبرات مختلفة عن قرب ونقل تلك الخبرات والاستفادة منها في تطوير العمل بما يصبّ في النهاية في مصلحة شعوب دول المجلس وتنمية قدراتها ومهاراتها. 
                    

روابط ذات صلة