16 سبتمبر 2011
يتضمن عدد من المحاور الداعمة لنشر أساسيات الثقافة الانتخابية بين فئات الشباب "التنمية السياسية" يطلق " اسبوع الثقافة الانتخابية للشباب "
بهدف نشر أساسيات الثقافة الانتخابية بين فئات الشباب وتوسيع مداركهم السياسية والانتخابية، تنطلق مساء اليوم السبت في فندق الشيراتون فعاليات أسبوع الثقافة الانتخابية للشباب ويستمر حتى الواحد والعشرين من الشهر الجاري.

بهدف نشر أساسيات الثقافة الانتخابية بين فئات الشباب وتوسيع مداركهم السياسية والانتخابية، تنطلق مساء اليوم السبت في فندق الشيراتون فعاليات أسبوع الثقافة الانتخابية للشباب ويستمر حتى الواحد والعشرين من الشهر الجاري.

وفي هذا السياق، أوضح المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور عيسى الخياط أن البرنامج سيكون موجهاً إلى فئة الشباب بهدف تهيئتهم لممارسة حقوقهم الانتخابية من خلال زرع قيم المسؤولية والانتماء للوطن وإطلاعهم على التجارب والممارسات الديمقراطية بشكلها الصحيح والسليم، إضافة إلى ذلك يهدف البرنامج إلى تطوير قدرات الشباب بما يتوافق مع المشروع الإصلاحي لصاحب الجلالة الملك المفدى الذي أكد على أن الشباب البحريني هم أساس التنمية. كما يهدف إلى إطلاع المشاركين على أهم المفاهيم السياسية لبناء جيل شاب مثقف وواعٍ بما يخص الممارسة السياسية بشكلها الصحيح والسليم، وبما يخدم مملكة البحرين .

وبين الدكتور الخياط أن البرنامج يتضمن خمسة محاور، ويستمر لمدة خمسة أيام.

وعن طبيعة محاور البرنامج، قال الدكتور الخياط أن البرنامج سيكون شاملا وملامسا لكل الجوانب التي تهم الشباب، حيث يتضمن المحور الأول  "ملامح النظام السياسي والدستوري في مملكة البحرين" الذي يهدف للتعريف بالنظام السياسي والدستوري في مملكة البحرين وطبيعة العلاقة بين السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية. اما المحور الثاني فسيكون حول "مفاهيم النظم الانتخابية" ويهدف إلى تزويد المشاركين بالمفاهيم الانتخابية وبالنظم الانتخابية السائدة في العالم، أما في المحور الثالث حول "قانون مباشرة الحقوق السياسية" ويأتي للتعريف بالحقوق السياسية وكيفية مباشرتها من خلال شرح قانون مباشرة الحقوق السياسية في مملكة البحرين، ويأتي المحور الرابع عن "الجرائم الانتخابية" للتعريف بالمخالفات والجرائم التي ترتكب قبل وأثناء العملية الانتخابية، أما في المحور الخامس والأخير فسوف يكون حول "الشباب والمشاركة السياسية" لتوضيح مفهوم المشاركة السياسية للشباب وأهميتها ومناقشة التحديات التي تواجه الشباب في العملية الانتخابية وسبل تفعيل المشاركة الإيجابية لدى الشباب.


وأوضح المدير التنفيذي اننا في مرحلة جديدة من مراحل العمل الشبابي حيث سيدير محاور البرنامج مجموعة من الكوادر الشابة المؤهلة من موظفي معهد البحرين للتنمية السياسية، بالاضافة الى الكوادر الخارجية ذات الخبرة مثل الاستاذة دلال الزايد عضو مجلس الشورى والدكتور أحمد فرحان الامين العام للمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان والدكتور مروان المدرس عضو هيئة التدريس بجامعة البحرين.    
 
                   

روابط ذات صلة