17 سبتمبر 2011
أسبوع الثقافة الانتخابية للشباب في يومه الاول: الخياط: نرحب بالطاقات الشبابية المهتمة بالشأن السياسي
أكد الدكتور عيسى الخياط المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية أن اسبوع الثقافة الانتخابية للشباب جاء استكمالا للبرنامج التدريبي الذي نفذه المعهد لانتخابات عام 2010 مستهدفا فئة الشباب لأنهم مستقبل البحرين وصناع القرار في المستقبل، وان الهدف من هذا البرنامج توعية الشباب وتدريبهم سياسياً لخدمة هذا الوطن.

أكد الدكتور عيسى الخياط المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية أن اسبوع الثقافة الانتخابية للشباب جاء استكمالا للبرنامج التدريبي الذي نفذه المعهد لانتخابات عام 2010 مستهدفا فئة الشباب لأنهم مستقبل البحرين وصناع القرار في المستقبل، وان الهدف من هذا البرنامج توعية الشباب وتدريبهم سياسياً لخدمة هذا الوطن.


وأضاف الدكتور الخياط أن هذا البرنامج يأتي إيمانا من دور المعهد في أهمية تنشأة الشباب تنشأة سياسية قائمة على احترام الدستور والقوانين وفق الرؤية الملكية السامية كما وردت في المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.


وأكد المدير التنفيذي أن المعهد يسعى  بكافة كوادره ان يزود الشباب بأساسيات الثقافة الانتخابية وذلك تشجيعا لهم كمكون اساسي في المجتمع لتوسيع مداركتهم السياسية والانتخابية، من أجل توظيف القدرات الشابة وتهيئتها لتكون قادرة للدفاع عن مكتسبات المشروع الإصلاحي.

من خلال محور "ملامح النظام السياسي والدستوري في مملكة البحرين" والذي تحدث فيه الأستاذ صقر عيد فارس رئيس قسم التدريب والتأهيل السياسي بمعهد البحرين للتنمية السياسية ، وتطرق إلى تعريف القانون الدستوري والسمات الشكلية للنظام الدستوري في مملكة البحرين.


كما أشار فارس إلى المقومات الأساسية للمجتمع منها الاقتصادية والقانونية والاجتماعية، بالاضافة الى طبيعة نظام الحكم في المملكة وطبيعة العلاقة بين الملك والسلطات العامة للدولة. 

جاء ذلك خلال مشاركة واسعة من الشباب في أسبوع الثقافة الانتخابية للشباب، وتفاعل المشاركين مع المحاضر. والجدير بالذكر ان البرنامج مستمر لغاية 21 من سبتمبر الجاري.

روابط ذات صلة