13 ديسمبر 2011
المستشار الحمر يؤكد أهمية توظيف التكنولوجيا لنشر الثقافة السياسية .. التنمية السياسية يدشن المرحلة الأولى من موقعه الإلكتروني
تزامناً مع احتفالات مملكة البحرين بالعيد الوطني الأربعين، وعيد الجلوس لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، أكد مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية

تزامناً مع احتفالات مملكة البحرين بالعيد الوطني الأربعين، وعيد الجلوس لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، أكد مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية سعادة السيد نبيل بن يعقوب الحمر على  أهمية توظيف وسائل الإعلام الإلكتروني في نشر الثقافة السياسية في مجتمع  مملكة البحرين، وضرورة مواكبة  التكنولوجيا الحديثة لرفع مستوى الوعي السياسي الداعم للمشروع الإصلاحي في هذه المرحلة الهامة من تاريخ التطور الديمقراطي الذي تشهده المملكة.


وشدد المستشارالحمر على ضرورة الاستفادة من قوة التأثير التي باتت تتمتع بها شبكة الإنترنت لنشر ثقافة سياسية واعية ومنضبطة قائمة على المسؤولية واحترام الثوابت الوطنية لمملكة البحرين. لافتاً إلى قدرة شبكات التواصل الاجتماعي المنتشرة إلكترونياً على تشكيل اتجاهات الرأي العام، وتكوين ثقافات سياسية متعددة تتطلب دوراً أساسياً لمعهد البحرين للتنمية السياسية للمساهمة في التوعية ونشر الثقافة الوطنية عبر هذه الأدوات التكنولوجية المتطورة التي باتت منتشرة وفاعلة في مجتمع البحرين أكثر من أي وقت مضى.


جاء ذلك بمناسبة تدشين المرحلة الأولى من الموقع الإلكتروني لمعهد البحرين للتنمية السياسية (www.bipd.gov.bh)، والذي يشكل انطلاقة لحضور إلكتروني مميز للمعهد في فضاء الإنترنت.


وحول أهداف الموقع الإلكتروني ذكر سعادة رئيس مجلس أمناء المعهد أنه يهدف بشكل رئيس إلى إيجاد وسيلة إلكترونية فعّالة وثرية بكم هائل من المعلومات القيّمة التي تساهم في نشر الثقافة السياسية في المجتمع المحلي، بحيث تكون هذه الوسيلة أداة إعلامية تقوم على التفاعل الثنائي بين المعهد والجمهور بما يحقق الأهداف الإستراتيجية للمعهد.


وتتضمن المرحلة الأولى من الموقع الإلكتروني للمعهد العديد من الزوايا والصفحات التثقيفية، بالإضافة إلى الخدمات، وتشمل؛ معجم المصطلحات الذي يتضمن تعريفاً بالعديد من المصطلحات السياسية المستخدمة التي تهم الجمهور وتساهم في تثقيفه سياسياً، وكذلك مقالات الثقافة السياسية التي يحرص المعهد على نشرها أسبوعيا في الصحافة المحلية.


بالإضافة إلى صفحات متخصصة أخرى تضم مؤسسات المجتمع المدني في البحرين، وإصدارات المعهد، وزاوية أخرى تضم عدداً من التقارير والتحليلات التي يصدرها المعهد دورياً. وكذلك التشريعات والقوانين الوطنية، والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها المملكة. أيضاً يضم الموقع خطابات عاهل البلاد المفدى في المناسبات المختلفة، ودستور مملكة البحرين وميثاق العمل الوطني.

 
كما ويشمل الموقع الإلكتروني عدة زوايا تعريفية بمعهد التنمية السياسية تتعلق بتأسيسه ومهامه الرئيسة والأنشطة والفعاليات التي يقوم بها. وتم استحداث مركز إعلامي في الموقع يستهدف الإعلاميين الراغبين في متابعة أنشطة المعهد والتواصل معه بمختلف الوسائل تتضمن قدراً من المعلومات.


وحول المراحل المقبلة من مشروع الموقع الإلكتروني للمعهد أوضح رئيس مجلس أمناء المعهد: "نسعى عبر تدشين هذه المرحلة إلى تكوين اهتمام عام بأنشطة المعهد، ودعمه عبر وسائل الإعلام الإلكتروني، وخاصة شبكات التواصل الاجتماعي التي بدأ المعهد منذ فترة تشكيل حضوره فيها. ولدينا خطط متقدمة للمرحلة الثانية تقوم على تدشين مجموعة من التطبيقات الإلكترونية للهواتف الذكية وأجهزة الحاسب الآلي اللوحية، مثل أجهزة الآي باد وغيرها. بالإضافة إلى سعي المعهد لتدشين مجلة إلكترونية لتكون أول المجلات العربية المتخصصة في الثقافة السياسية".

وفي ختام تصريحه أعرب مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية عن خالص شكره وتقديره للإدارة التنفيذية للمعهد التي حرصت على إنجاز المرحلة الأولى من الموقع الإلكتروني، متطلعاً لأن تكون هذه الخطوة بداية نحو حضور إعلامي لافت للمعهد يحقق أهدافه العامة. 
                    

روابط ذات صلة