1 مارس 2014
دورة "إدارة الحملة الإنتخابية" التدريبية فرصة للتدرّب على مواجهة الانتخابات المقبلة
ينظم معهد البحرين للتنمية السياسية يوم الأحد الثاني من شهر مارس الجاري، بمقر المعهد بأم الحصم، دورة تدريبية بعنوان "إدارة الحملة الإنتخابية" تستمر على مدار يومين، وذلك في إطار رفع مستوى الوعي السياسي والثقافي والتسويقي لدى مدراء الحملات الانتخابية من العموم وكذلك المترشحين من المواطنين.

ينظم معهد البحرين للتنمية السياسية يوم الأحد الثاني من شهر مارس الجاري، بمقر المعهد بأم الحصم،  دورة تدريبية بعنوان "إدارة الحملة الإنتخابية" تستمر على مدار يومين، وذلك في إطار رفع مستوى الوعي السياسي والثقافي والتسويقي لدى مدراء الحملات الانتخابية من العموم وكذلك المترشحين من المواطنين.

تهدف الدورة إلى التعريف بمقومات الإدارة الجيدة للحملة الإنتخابية، من خلال تناول عدة محاور كعناصر الإدارة الفعالة في الحملة الإنتخابية، وكيفية تكوين صورة ذهنية إيجابية للمرشح في دائرته الإنتخابية، والتخطيط الإستراتيجي للحملة، كما ستتطرق الدورة بإذن الله إلى بناء خطة للدعاية الانتخابية، متضمنة عرض لأهم الأدوات التسويقية المطلوبة في حملة الدعاية الانتخابية.

 وفي هذا الصدد يؤكد المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور ياسر العلوي على "أن المعهد يعمل خلال هذا العام وضمن برنامج تدريبي توعوي تثقيفي على نشر الثقافة السياسية في المجتمع، وذلك من خلال برنامج عمل متكامل يضم العديد من الدورات التدريبية وبمعدل دورة كل أسبوع، وندوات عامة توعوية بمعدل ندوة كل شهر."

 ويكمل العلوي "يهدف البرنامج إلى صقل كافة أفراد المجتمع البحريني سياسيا بصفة عامة، وتدريب المترشحين ومدراء الحملات الإنتخابية، ومراقبي الإنتخابات بصفة خاصة، على المناخ الانتخابي ورفع مستوى الأداء السياسي في الانتخابات النيابية والبلدية المقبلة."

ويؤكد العلوي "أن دورة "إدارة الحملات الإنتخابية" ستعمل على منح المترشحين في الإنتخابات النيابية والبلدية المقبلة فرص للتدريب على كيفية إدارة الحملات الإنتخابية، وتحقيق أهدافها من التأثير الفعال على الناخبين وبالتالي كسب أصواتهم."

ويختم العلوي تصريحه قائلا" بمجرد إعلاننا عن البرنامج، وعن هذه الدورة التدريبية، شهدنا إقبالا كبيرا من الجمهور الراغب للاستفادة منها، لذا عزمنا على تكرارها أيضا يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين. وللعلم، هذه ثاني دورة تدريبية نضطر لتكرارها لشدة الإقبال عليها، علما بأننا نقلنا دورتين تدريبيتين أخريتين إلى أحد الفنادق لعدم قدرة قاعة المعهد على استيعاب الأعداد الكبيرة للراغبين في الحضور، إضافة لظروف المحاضرين الشخصية التي لم تسمح لهم بتكرارها."

 وكعادته دوما، يحرص معهد البحرين للتنمية السياسية على جلب أفضل الكفاءات الأكاديمية وأصحاب الخبرات السياسية لتقديم برامجه التدريبية والتوعوية، ومن هذا المنطلق يقدّم هذه الدورة أستاذ الإعلام في جامعة القاهرة، وعميد كلية الأعلام الأسبق بالجامعة الدكتور سامي عبد العزيز، وهو حاصل على دكتوراه في الإتصال التنظيمي والتسويقي من كلية الاعلام جامعة القاهرة مع مرتبة الشرف الأولى عام 1988.

 وقد بدأ محاضر الدورة الأستاذ الدكتور سامي عبدالعزيز حياته العملية معيداً بكلية الإعلام باعتباره أول دفعة لكلية الإعلام عام 1975، وتدرج حتى وصل إلى الأستاذية، ومن ثم إلى رئاسة قسم العلاقات العامة والاعلان ، ومن ثم عميداً للكلية.

 مارس الدكتور سامي عبد العزيز على مدار  أكثر من 38 عاما التدريس والتطبيق العملي في مجالات الإعلام والإعلان والإتصال والتسويق السياسي والاجتماعي، ونشر القيم والأنماط الثقافية والإيجابية سواء لجهات حكومية مصرية أو عربية، وذلك من خلال حملات إعلامية وإعلانية وبرامج متكاملة عبر كافة الوسائل الإعلامية والحديثة.

 للعلم، تأسس معهد البحرين للتنمية السياسية بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة وحقوق الإنسان. كما أن جدول برامج المعهد يضم عددا كبيرا من الدورات التدريبية والبرامج والفعاليات الأسبوعية والمستمرة على مدار العام، كما أن جميعها مجانية، وذلك حرصا منه لتعميم الفائدة على الجميع وبالأخص المواطنين، حيث يتميز هذا العام بأنه عام التهيئة للانتخابات البرلمانية والبلدية.


روابط ذات صلة