5 مارس 2014
نظراً للإقبال الكبير .. التنمية السياسية يعيد طرح الدورة التدريبية "إدارة الحملة الانتخابية"
في إطار أهداف معهد البحرين للتنمية السياسية لنشر الوعي السياسي والثقافي في المجتمع البحريني، وإفادة أكبر عدد من شرائحه، ونظراً للإقبال الكبير على الدورات التدريبية التي يقدمها المعهد في إطار برنامجه التدريبي للتهيئة الانتخابية لهذا العام،

في إطار أهداف معهد البحرين للتنمية السياسية لنشر الوعي السياسي والثقافي في المجتمع البحريني، وإفادة أكبر عدد من شرائحه، ونظراً للإقبال الكبير على الدورات التدريبية التي يقدمها المعهد في إطار برنامجه التدريبي للتهيئة الانتخابية لهذا العام، قام المعهد بتكرار الدورة التدريبية "إدارة الحملة الانتخابية" والتي أقيمت على مدار يومين بمقر المعهد بأم الحصم، مستهدفةً مرشحي ومدراء الحملات الإنتخابية، حيث بلغ عدد المشاركين في كل دورة 45 مشارك.

 تطرقت الدورة التي قدمها الدكتور سامي عبد العزيز أستاذ الأعلام في جامعة القاهرة، وعميد كلية الإعلام الأسبق بالجامعة، إلى التعريف بمقومات الإدارة الجيدة للحملة الإنتخابية، من خلال عدة محاور تناولت عناصر الإدارة الفعالة في الحملة الإنتخابية، وكيفية تكوين صورة ذهنية إيجابية للمرشح في دائرته الإنتخابية، والتخطيط الإستراتيجي للحملة، كما تتطرق الدورة إلى بناء خطة للدعاية الإنتخابية، متضمنة عرض لأدوات حملة الدعاية الإنتخابية.

 وقدم الدكتور سامي عبد العزيز في اليوم الأول للدورة مفهوم التسويق السياسي، والذي يعده المتخصصون تزاوج السياسة والتسويق، وتناول أوجه التشابه والخلاف بين التسويق السياسي والتجاري، مشيرا إلى أن المنتج السياسي يملك قيمة رمزية لذلك يصعب توصيله للمستهلك، موضحاً أهمية فهم حركة السوق واتجاهاته وتحليل الموقف من خلال البحوث والدراسات بكافة أنواعها وعبر فترات زمنية متواصلة، متطرقا إلى عناصر الحملة التسويقية للمرشح السياسي، ووسائل الاتصال المستخدمة في الحملة.

 كما بين الدكتور عبد العزيز في اليوم الثاني من الدورة العناصر والخطوات التنفيذية لإدارة الحملة الانتخابية، مقدما نموذج لمراحل التخطيط للحملة الانتخابية، مشيراً إلى أنها عملية ذات أربع مراحل تتضمن الاستهداف والإتصال والمتابعة والأقبال، مؤكداً على ضرورة التواجد الملموس للمرشح أمام الناخبين وظهور حملته الانتخابية، وكافة الأساليب التي يجب اتباعها لظهور هذه الحملة، كما تطرق إلى عملية الاتصال المباشر بالناخب من خلال عدة أساليب مباشرة وسريعة كالرسائل القصيرة أو البريد الالكتروني، أو من خلال الحملة في الشوارع.

 ويشار إن الدورة لاقت تفاعل كبير من المشاركين على مدى اليوميين حيث تم تمديد الوقت إلى أكثر من ساعة عن الوقت المحدد، وفي هذا الصدد علق الدكتور سامي عبدالعزيز "لقد نسى المشاركون الوقت خلال تدربهم على التطبيق العملي وهذا ما أكد مدى جديتهم وتفاعلهم مع الموضوعات المطروحة في الدورة ".

 جديرٌ بالذكر أن دورة "إدارة الحملة الانتخابية" التدريبية، تأتي ضمن برنامج المعهد للانتخابات النيابية والبلدية 2014م ، الذي يشتمل على حزمة متنوعة من الدورات التدريبية والفعاليات والأنشطة التوعوية لدعم المشاركة الانتخابية بصورة خاصة والسياسية بشكل عام.


روابط ذات صلة