16 مارس 2014
مزايا وعيوب المركزية الإدارية في دورة "المجالس البلدية في مملكة البحرين" للتنمية السياسية
إنطلاقا من دعم تجربة المجالس البلدية ودورها في خدمة الوطن والمواطن، ووفقا للدور الذي تلعبه هذه المجالس في الإستجابة لحاجات المجتمع الحالية والمستقبلية، وعلى صعيد الدور الخدمي في الريادة في توفير متطلبات التنمية الحضرية المستدامة،

إنطلاقا من دعم تجربة المجالس البلدية ودورها في خدمة الوطن والمواطن، ووفقا للدور الذي تلعبه هذه المجالس في الإستجابة لحاجات المجتمع الحالية والمستقبلية، وعلى صعيد الدور الخدمي في الريادة في توفير متطلبات التنمية الحضرية المستدامة، نظم معهد البحرين للتنمية السياسية دورة تدريبية تحت عنوان " المجالس البلدية في مملكة البحرين" بمقر المعهد في أم الحصم.

وفي هذا الصدد، صرّح د. ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية قائلا" تأتي دورة "المجالس البلدية في مملكة البحرين" ضمن برنامج المعهد المجاني التدريبي والتوعوي، والذي يهدف إلى نشر الثقافة السياسية في المجتمع البحريني، منطلقا من أهمية الوعي السياسي في النهوض بالمستوى الثقافي للمواطن والذي ينعكس على تعزيز ودعم الديمقراطية في البلاد، والتي تعد من أهم انعكاسات المشروع الإصلاحي لجلالة الملك عاهل البلاد المفدى."

تستمر الدورة على مدار يومين (الأحد والأثنين) الموافق 16 و 17 من الشهر الجاري، وتستهدف مرشحي انتخابات المجالس البلدية، ومدراء الحملات الإنتخابية، حيث تتطرق إلى عدة محاور، قدم محاور اليوم الأول الدكتور طارق عبد الحميد الأستاذ المساعد للقانون العام بكلية الحقوق بجامعة المملكة حيث تناول يوم أمس الأحد مفهوم المركزية واللامركزية الإدارية وتطبيقاتها في مملكة البحرين، ومزايا وعيوب كلا من المركزية واللامركزية الإدارية.

أما عن محاور اليوم الثاني، فسيتناول مستشار شؤون المجالس البلدية بوزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني الأستاذ عبد الرحمن الحسن إلى تاريخ عمل المجالس البلدية في مملكة البحرين، كما سيتناول اختصاصات المجالس البلدية وعلاقتها بالمحافظات والجهات ذات العلاقة، وكذلك الأساليب المثلى والوسائل الفعالة التي تساعد المرشح على أن يصبح ممثلا بلديا ناجحا، مما ينعكس على أدائه، وكسب المزيد من أصوات الناخبين.

ومن الجدير بالذكر أن معهد البحرين والتنمية السياسية، ووفقا لسياسته الدؤوبة في إختيار النخبة من المتخصصين لدوراته التدريبية، والذين يمتلكون من الكفاءة  والخبرة ما تمكنهم من عقد دورات تدريبية على أعلى مستوى من الجودة، جاء إختياره لمحاضريه لهذه الدورة، الدكتور طارق عبد الحميد الأستاذ المساعد للقانون العام بجامعة المملكة والحاصل على دكتوراه في القانون العام عام 2007 جامعة القاهرة، وقد عمل بالمحاماة، والإدارة القانونية بالبنك الأهلي المصري، كما عمل بوزارة التأمينات الإجتماعية، ويشغل حاليا منصب كبير باحثين بدرجة مدير عام.

وعلى الجانب الآخر، يمتلك مستشار شؤون المجالس البلدية بوزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني الأستاذ عبد الرحمن الحسن الكثير من الخبرات العملية فهو بالإضافة لحصوله على بكالوريس في الدعوة والإعلام، فقد عمل اختصاصي ضمان جودة أول بوزارة التربية والتعليم، وعضو المجلس البلدي عن الدائرة الثامنة بالمنطقة الوسطى في الفترة 2002- 2006، ورئيس المجلس البلدي للمنطقة الوسطى 2006-2010،  ومستشار شؤون المجالس البلدية من 2011 وحتى اليوم.

جدير بالذكر، أن معهد البحرين للتنمية السياسية قد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، ويعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة. كما ويعمل المعهد على تنمية قدرات أفراد المجتمع البحريني للخروج من دائرة العمل الفردي إلى دائرة العمل الجماعي المنظم.


روابط ذات صلة