15 ابريل 2014
ينظمها "التنمية السياسية" مستهدفا المرشحين والجمعيات السياسية .. ندوة "شبكات التواصل الاجتماعي وأثرها على المشاركة الانتخابية"
إيمانا منه بأهمية الإعلام الإجتماعي، أو ما يسمى بالإعلام الجديد، في إيصال المعلومة والكلمة المسؤولة، واستغلالا منه في سهولة وسرعة وصول ونقل المعلومة المسؤولة والخبرات المتناقلة عبره، وفي سعيه الحثيث لدعم نشر الثقافة السياسية في المجتمع من خلال تقديم حزم متنوعة من برامج توعوية وتثقيفية لرفع مستوى التعاطي مع العملية السياسية في البحرين، تنطلق في تمام الساعة السابعة من مساء الأربعاء 16 أبريل 2014م بفندق الكراون بلازا ندوة بعنوان" ندوة "شبكات التواصل الاجتماعي وأثرها على المشاركة الانتخابية" ضمن برنامج التدريب الانتخابي للانتخابات البرلمانية والبلدية 2014 الذي ينظمه معهد البحرين للتنمية السياسية.

إيمانا منه بأهمية الإعلام الإجتماعي، أو ما يسمى بالإعلام الجديد، في إيصال المعلومة والكلمة المسؤولة، واستغلالا منه في سهولة وسرعة وصول ونقل المعلومة المسؤولة والخبرات المتناقلة عبره، وفي سعيه الحثيث لدعم نشر الثقافة السياسية في المجتمع من خلال تقديم حزم متنوعة من برامج توعوية وتثقيفية لرفع مستوى التعاطي مع العملية السياسية في البحرين، تنطلق في تمام الساعة السابعة من مساء الأربعاء 16 أبريل 2014م بفندق الكراون بلازا ندوة بعنوان" ندوة "شبكات التواصل الاجتماعي وأثرها على المشاركة الانتخابية" ضمن برنامج التدريب الانتخابي للانتخابات البرلمانية والبلدية 2014 الذي ينظمه معهد البحرين للتنمية السياسية.

وفي هذا الصدد، صرح الدكتور ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية قائلاً " أن هذه الندوة هي أولى ندوات الحزمة الثانية والتي تأتي استكمالاً للندوات والبرامج التدريبية التي ينظمها المعهد ضمن برنامجه التدريبي للعام الانتخابي 2014 ، ونستهدف بها شريحة كبيرة من المجتمع البحريني وخصوصا المرشحون للانتخابات البرلمانية والبلدية، والجمعيات السياسية، ومدراء الحملات الانتخابية وكذلك جمهور الناخبين."

ونوه الدكتور العلوي قائلا "نسعى من خلال هذه الندوة إلى توعية المجتمع البحريني بأهمية الإعلام الإجتماعي واستغلاله لصالح التجربة الانتخابية، حيث تهدف إلى تفعيل دور الشبكات الاجتماعية الإلكترونية في العملية الانتخابية، مركزة على العديد من المحاور كدور هذه الشبكات في عملية التوعية السياسية، وتقييم عام لأداء شبكات التواصل الاجتماعي البحرينية في العملية الانتخابية، كما أنها ستتطرق أيضا إلى نماذج خارجية في كيفية استغلال الشبكات الاجتماعية في دعم المشاركة الانتخابية، و كيفية تعزيز إيجابيات دور الشبكات الاجتماعية الإلكترونية في الانتخابات."

وكعادته دوما، يحرص معهد البحرين للتنمية السياسية على جلب أفضل الكفاءات الأكاديمية وأصحاب الخبرات لتقديم برامجه التوعوية والتثقيفية والتدريبية ، ومن هذا المنطلق يحاضر في هذه الندوة كلا من الأستاذ علي سبكار رئيس نادي الإعلام الاجتماعي العالمي في البحرين، والإعلامي الكويتي المعروف عبدالوهاب العيسى، المذيع في قناة الوطن الكويتية وهما نخبة من الشخصيات البارزة التي لهم تأثيرا كبيرا في مجالات عملهما وتخصصهما."

جدير بالذكر، أن سبكار يشغل منصب مدير مشروع التسويق الإلكتروني في شركة زين البحرين للاتصالات، وهو مؤسس ورئيس نادي الإعلام الاجتماعي العالمي- الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومؤسس أكبر تجمع افتراضي للتسويق عبر الشبكات الإلكترونية في البحرين والخليج في التسعينيات، وهو شريك مؤسس في جمعية البحرين للموهبة والإبداع وله خبرة 15 سنة في مجالات: التسويق، والتسويق الإلكتروني، والعلاقات العامة، والإعلام، والعلامات التجارية والإعلانات.

للعلم، حاز سبكار على جائزة البحرين الشبابية (تخصص التسويق) عام 2010م، وجائزة أفضل مستخدم لشبكات التواصل الاجتماعي على مستوى الشرق الأوسط عام 2011م، كما أنه شارك في تأليف كتاب "لماذا التسويق" مع اثنين من خبراء التسويق الإلكتروني المعروفين عالمياً.

من جهة أخرى، العيسى إعلامي كويتي غني عن التعريف، حيث يعد أحد نجوم البرامج الحوارية في تليفزيون الكويت، ويقدم البرامج السياسية في قناة الوطن، ويتميز بالحيادية التامة في الطرح، كما أنه من المغردين الكويتيين المعروفين حيث يتابعه أكثر من ربع مليون متابع، وهو وحاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت، كما أنه حضر العديد من الدورات التدريبية المتقدمة في مجال الإعلام.

بدأ العيسى مشواره كمذيع أخبار، وصُنِّف من قبل الصحافة الكويتية كأصغر مذيع أخبار في ذلك الوقت. ويعمل حالياً مديراً عاماً لمؤسسة أوميديا للإعلان، واختير عضواً في جمعية الصحفيين الكويتية، وعضواً في المشروع الوطني لشباب الديوان الأميري، وعضواً في المجلس الثقافي للفنون والآداب، ومستشاراً سابقاً في مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، كما تم تكريمه كأحد أبرز الإعلاميين الشباب في الملتقى الإعلامي للشباب عام 2012م.

يعمل معهد البحرين للتنمية السياسية على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة، وتنمية قدراتهم للخروج من دائرة العمل الفردي إلى دائرة العمل الجماعي المنظم، بالإضافة إلى دوره الرائد والمركزي في عملية التثقيف السياسي.

واختتم الدكتور ياسر العلوي تصريحه قائلا" يسعدنا جدا في المعهد أن نتشرف بحضور أكبر عدد من المرشحين والمستهدفين من وراء هذه الندوة، والتي بذلنا قصارى جهدنا لإبرازها بالشكل الذي يعم بفائدته على الجميع."

روابط ذات صلة