19 ابريل 2014
ينظمها "التنمية السياسية" مستهدفا المترشحين للانتخابات ومدراء الحملات الانتخابية .. دورة "مهارات التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي في العملية الانتخابية"
تبدأ يوم الأحد الدورة التدريبية الثانية من الحزمة الثانية لبرنامج التدريب الانتخابي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بعنوان "مهارات التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي في العملية الانتخابية"،

تبدأ يوم الأحد الدورة التدريبية الثانية من الحزمة الثانية لبرنامج التدريب الانتخابي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بعنوان "مهارات التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي في العملية الانتخابية"، والتي ستستمر إلى يوم الأثنين الموافق 21 أبريل الجاري، ويقدمها أ علي سبكار رئيس نادي الإعلام الإجتماعي العالمي في البحرين.

 تهدف الدورة التدريبية "مهارات التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي في العملية الانتخابية" إلى تعريف المشاركين بكيفية الاستخدام الأمثل لشبكات التواصل الاجتماعي في الحملات الانتخابية، وتستهدف المترشحين للانتخابات ومدراء الحملات الانتخابية.

كما تركز الدورة في محاورها المختلفة على بناء الخطط الإعلامية من خلال شبكات التواصل الإجتماعي، والمشكلات والتحديات التي تواجه مستخدمها، بالإضافة إلى عرض لنماذج لحملات إعلامية في شبكات التواصل الإجتماعي.

 وفي هذا الصدد، صرح د. ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية قائلا "يحرص المعهد دائما ضمن تحقيق أهدافه بتعزيز ثقافة الديمقراطية في البلاد ونشر الوعي السياسي، على تنويع برامجه التدريبية والتوعوية والتثقيفية، فبالإضافة إلى مجانيتها من جهة إلا أنها تتميز أيضا بقوتها ورصانة مادتها العلمية."

 وأضاف" كما أن برامجنا تسير حسب دراسة وعلم وخطط مسبقة لنؤكد تنوعها من جهة واستفادة المتدربين من جهة أخرى، الذين نحرص أيضا على أنهم الأكثر مواءمة لهذا النوع من التدريب، والأقرب للمسار الصحيح لخوض الانتخابات أو الولوج في العملية البرلمانية، وبالتالي ازدياد استفادتهم وبالتالي خدمة الوطن."

 واختتم العلوي حديثه قائلا "تأتي هذه الدورة استكمالا للحزمة الثانية من الدورات التدريبية التي دشناها مؤخرا، وأكدنا من خلالها أن هذه الحزمة إعلامية بحتة حيث أكثر من 60% منها متعلقة بالإعلام وتدور في فلكه، وتتضمن ست دورات تدريبية بقيت منها أربع، وندوتين انتهت الندوة الأولى يوم الأربعاء الماضي وشهدت حضورا وتجاوبا كبيرين.

 وأكد العلوي على أن المعهد يسعى دائما إلى إختيار نخبة من المحاضرين الذين يمتلكون قدرات متميزة في مجالاتهم السياسية والعلمية، وكذلك قدرات متميزة في في توصيل المعلومات لتكون برامجه دائماعلى أعلى مستوى من الجودة والتميز، ولهذا استعان المعهد بالأستاذ علي سبكار مؤسس ورئيس نادي الإعلام الاجتماعي العالمي- الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وحائز على جائزة أفضل مستخدم لشبكات التواصل الاجتماعي على مستوى الشرق الأوسط عام 2011م، وله خبرة 15 سنة في مجالات: التسويق، والتسويق الإلكتروني، والعلاقات العامة، والإعلام.

 جدير بالذكر، أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

 

روابط ذات صلة