23 يوليو 2014
في اجتماعه الأخير.. وتحت عنوان "الإعلام وثقافة الاختلاف" .. مجلس أمناء "التنمية السياسية" يقر انطلاق المنتدى الخليجي الثاني للإعلام السياسي
برئاسة الأستاذ نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء المعهد، عقد مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية اجتماعه الأول هذا العام لمراجعة الاداء المالي والإداري للمعهد ومناقشة وإقرار عدد من البرامج القادمة والتي تهدف لنشر ثقافة الديمقراطية وحقوق الانسان في مملكة البحرين وبالذات فيما يتعلق بالبرامج الداعمة للعملية الانتخابية.

برئاسة الأستاذ نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء المعهد، عقد مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية اجتماعه الأول هذا العام لمراجعة الاداء المالي والإداري للمعهد ومناقشة وإقرار عدد من البرامج القادمة والتي تهدف لنشر ثقافة الديمقراطية وحقوق الانسان في مملكة البحرين وبالذات فيما يتعلق بالبرامج الداعمة للعملية الانتخابية.

 كما ناقش المجلس إنطلاق المنتدى الخليجي الثاني للإعلام السياسي والذي سيكون عنوانه هذا العام "الإعلام وثقافة الإختلاف"، حيث سيستضيف كوكبة متخصصة في الشأن السياسي والإعلامي الخليجي، هادفا في جولته الثانية إلى تعزيز ثقافة الإختلاف والتعددية بثوابت وطنية لمجتمع الخليج العربي. جدير بالذكر، يأتي هذا المنتدى استكمالا للنجاح الذي لاقاه المنتدى الخليجي الأول للإعلام  السياسي في العام الماضي والذي كان عنوانه "دور الإعلام في التنشئة السياسية".

كما أشاد مجلس الأمناء بما أنجزه المعهد خلال الفترة الماضية من برامج تدريبية وتوعوية وأنشطة نوعية، حيث قدم د. ياسر العلوي المدير التنفيذي للمعهد نبذة شاملة عن أنشطة المعهد وسير العمل فيه، وما تم تنفيذه من برامج تدعم أهداف المعهد، وأنشطة قادمة في النصف الثاني من العام الحالي من ندوات ودورات تدريبية وبرامج إذاعية ومعسكرات شبابية ومسابقات وطنية خاصة بالطلبة.

كما ناقش مجلس الأمناء أيضا البرامج المشتركة المستقبلية مع مؤسسات وهيئات الدولة حددت بإتفاقيات رسمية، والتي من ضمنها هيئة التشريع والإفتاء القانوني حيث سيعمل الطرفان على نشر وتنمية الوعي السياسي بين المواطنين وفقاً لأحكام الدستور ومبادئ ميثاق العمل الوطني، في جميع مراحل العملية الانتخابية، بما يتيح نشر الثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة.

الجدير بالذكر أن برامج المعهد تأتي في إطار السعي لرفع مستوى الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين وموجه بشكل خاص هذا العام لدعم العملية الانتخابية، فبرنامج المعهد للعام 2014م يتكون من شقين تدريبي وتوعوي، أما الشق التدريبي فهو موجّه للمختصين بالعملية الانتخابية كمرشحين ومدراء حملاتهم ومراقبين واعلاميين ويحتوي على عدد كبير من الندوات والدورات التدريبية المجانية والمتاحة للجميع. وأما الشق التوعوي فهو موجّه للناخبين بشكل عام ويبدأ في النصف الثاني من 2014م.

للعلم، تفاصيل البرنامج متاحة للجميع من خلال الموقع الالكتروني للمعهد www.bipd.gov.bh  حيث يتيح لهم الموقع أيضا إمكانية التسجيل في البرامج القادمة.

 

روابط ذات صلة