9 فبراير 2015
في إطار مسؤولياته المجتمعية .. "التنمية السياسية" يستضيف أربعة من طلبة "العلوم التطبيقية"
في ضوء دوره ومهامه في نشر ثقافة الديمقراطية والتنمية السياسية في مملكة البحرين، وكجزء من مسئوليته الاجتماعية والسياسية تجاه إعداد وتأهيل جيل واعٍ من الشباب البحريني المؤهّل للمشاركة بإيجابية في تعزيز المسيرة الديمقراطية للمملكة، يستضيف معهد البحرين للتنمية السياسية عدداً من الطلبة الجامعيين البحرينيين، ضمن برنامج أكاديمي تدريبي في العلوم السياسية كمتطلب أساسي للحصول على شهادة البكالوريوس بالتعاون جامعة العلوم التطبيقية.

في ضوء دوره ومهامه في نشر ثقافة الديمقراطية والتنمية السياسية في مملكة البحرين، وكجزء من مسئوليته الاجتماعية والسياسية تجاه إعداد وتأهيل جيل واعٍ من الشباب البحريني المؤهّل للمشاركة بإيجابية في تعزيز المسيرة الديمقراطية للمملكة، يستضيف معهد البحرين للتنمية السياسية عدداً من الطلبة الجامعيين البحرينيين، ضمن برنامج أكاديمي تدريبي في العلوم السياسية كمتطلب أساسي للحصول على شهادة البكالوريوس بالتعاون جامعة العلوم التطبيقية.

ويضم البرنامج التدريبي أربعة طلبة بمرحلة البكالوريوس من جامعة العلوم التطبيقية تم ترشيحهم من جانب قسم العلوم السياسية بالجامعة للتدريب في معهد البحرين للتنمية السياسية، كجزء من المؤهلات الواجب حصولهم عليها لنيل شهادة البكالوريوس من الجامعة.


ويشتمل البرنامج الذي يستمر على مدى أربعة أسابيع على منهج متكامل في شقين أساسيين هما التحليل السياسي والتنمية السياسية، ويستهدف الشق الأول إكساب المتدرب مهارات التحليل السياسي كالقدرة على الصياغة، والإحاطة الجارية بالأحداث السياسية البحرينية والخليجية والعربية والدولية، والقدرة على تفسير الظاهرة السياسية، وقراءة المواقف السياسية، والتدريب على عمل ملخّصات للكتب وتقديم عرض واف لها، والقدرة على وضع السيناريوهات المستقبلية، وتوقع الأحداث السياسية قبل حدوثها.


أما الشق الثاني الخاص بالتنمية السياسية، فيهدف إلى التعريف ببعض المصطلحات الخاصة بعملية التنمية السياسية بهدف تعزيز القدرة على استخدام هذه المصطلحات في موقعها المناسب، كما سيتمكن الطلبة المتدربون من الاطلاع على مدارس التنمية السياسية المختلفة، والتعريف بالاتجاهات الأيديولوجية المختلفة، وتكوين رؤية ثرية ذات اتجاهات متعددة في كيفية إحداث التنمية السياسية، وقراءة واقع التنمية السياسية في مملكة البحرين، وتحليله، ومعرفة كيف يمكن النهوض به من كافة النواحي.


وبهذه المناسبة أكد المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور ياسر العلوي حرص المعهد على المشاركة بفعالية في تطوير مهارات الشباب البحريني من خلال البرامج التدريبية والأكاديمية التي يقدمها المعهد بالتعاون مع المؤسسات التعليمية في المملكة، بما يصب في صالح تحقيق أهداف المعهد التي تركز على تنمية الوعي السياسي للمواطن البحريني ونشر ثقافة الديمقراطية ودعم مناخ الحريات وحقوق الإنسان وتعزيز المشاركة السياسية في مملكة البحرين.


وقال إن استضافة الطلبة الجامعيين تعد إحدى المبادرات المهمة التي يحرص المعهد من خلالها على المساهمة بدوره في تثقيف وتنمية الوعي السياسي بشأن كافة القضايا والموضوعات والمفاهيم المرتبطة بعملية التنمية السياسية والديمقراطية وما واكبها من مستجدات وتطورات في مختلف مراحل العمل الوطني في مملكة البحرين.


ورحب العلوي بالشراكة والتعاون الأكاديمي مع جامعة العلوم التطبيقية وغيرها من الجامعات البحرينية بهدف إعداد وتأهيل أجيال وكوادر بحرينية واعية وقادرة على المساهمة بفاعلية في خدمة المجتمع، مشيراً إلى أن برنامج التحليل السياسي والتنمية السياسية ينطوي على الكثير من المهارات التي يجب على دارس العلوم السياسية الإلمام بها بهدف مواكبة الأحداث والمتغيرات على الساحة السياسية ومراعاة الظروف السياسية الراهنة.


يشرف على البرنامج التدريبي الخبير السياسي بمعهد البحرين للتنمية السياسية السيد خالد فياض، حيث يمتلك فياض خبرات واسعة في مجال البحث السياسي اكتسبها من خلاله دراسته الأكاديمية، وعمله بالعديد من المراكز البحثية.


جدير بالذكر، أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة