29 يناير 2015
خلال استقباله لوفد مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية .. الصالح يؤكد أن التنمية السياسية الصحيحة هي التي تخلق الظروف الملائمة للتطور الديمقراطي
أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بأن التنمية السياسية الصحيحة هي التي تخلق الظروف الملائمة للتطور الديمقراطي، مشيرا إلى أن تنمية وعي المجتمع ومشاركته في صنع القرار تأتي في مقدمة أهداف عملية الإصلاح والتحديث والتقدم التي يقودها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى،

أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بأن التنمية السياسية الصحيحة هي التي تخلق الظروف الملائمة للتطور الديمقراطي، مشيرا إلى أن تنمية وعي المجتمع ومشاركته في صنع القرار تأتي في مقدمة أهداف عملية الإصلاح والتحديث والتقدم التي يقودها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكدا معاليه على أهمية تطوير التشريعات والقوانين التي تؤدي بطريقة أو بأخرى لتحفيز المواطنين على المشاركة السياسية.


جاء ذلك ‬خلال استقبال معالي رئيس مجلس الشورى لسعادة الأستاذ نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك المفدى لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية والدكتور إبراهيم الهاشمي عضو مجلس الأمناء، والدكتور ياسر العلوي المدير التنفيذي للمعهد، حيث نوه معاليه بالدور الذي يضطلع به المعهد لنشر ثقافة الديمقراطية وتحويلها إلى ممارسات ملموسة على أرض الواقع ، مؤكدا بأن مجلس الشورى يتطلع إلى مواصلة التعاون والتنسيق والشراكة مع المعهد من أجل دعم العملية السياسية في المملكة، وتوفير برامج التدريب والدراسات والبحوث المتعلقة بالمجال الدستوري والقانوني لفئات الشعب المختلفة، لافتا إلى أن مجلس الشورى ومن خلال توقيعه على اتفاقية التعاون مع المعهد خلال السنوات الماضية دليل على جدية المجلس للاستفادة من هذا التوجه خاصة في مجال رفع كفاءة أعضاء السلطة التشريعية وموظفي الأمانة العامة من أجل مساندة ما يقوم به أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى من مهام تشريعية.‬


من جانبه أشاد سعادة السيد نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك المفدى لشؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون المثمر بين المعهد ومجلس الشورى، منوهاً بحرص المجلس على نشر ثقافة العمل السياسي الوطني وتنمية العملية السياسية بشكل عام في المملكة، فضلاً عن دعمه لرفع كفاءة العاملين ضمنه بما يتواكب ودورهم في مساندة الدور التشريعي لأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى.

روابط ذات صلة