30 نوفمبر 2015
التنمية السياسية يدعو طلبة جامعتي AMA والملكية للبنات للمشاركة في مسابقة كتابة الخطاب السياسي
واصل معهد البحرين للتنمية السياسية برنامج زياراته للجامعات البحرينية بهدف التعريف بمسابقة "كتابة الخطاب السياسي"، حيث قام وفد من المعهد بزيارة إلى الجامعة الملكية للبنات، وجامعة ال AMA وقدم محاضرة تعريفية تناولت أهداف المسابقة وأهميتها واشتراطاتها، وما تتيحه لهم من فرصة لتنمية مواهبهم ومهاراتهم في مجال كتابة الخطاب السياسي، بوصفه أداة ذات أهمية جوهرية في ممارسة النشاط السياسي، واستمالة الجماهير إلى الأفكار والطروحات التي يتبناها السياسي.

واصل معهد البحرين للتنمية السياسية برنامج زياراته للجامعات البحرينية بهدف التعريف بمسابقة "كتابة الخطاب السياسي"، حيث قام وفد من المعهد بزيارة إلى الجامعة الملكية للبنات، وجامعة ال AMA وقدم محاضرة تعريفية تناولت أهداف المسابقة وأهميتها واشتراطاتها، وما تتيحه لهم من فرصة لتنمية مواهبهم ومهاراتهم في مجال كتابة الخطاب السياسي، بوصفه أداة ذات أهمية جوهرية في ممارسة النشاط السياسي، واستمالة الجماهير إلى الأفكار والطروحات التي يتبناها السياسي.

 

وقد أشاد الدكتور ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بمستوى التعاون الذي تبديه الجامعات البحرينية مع المعهد في مجال تعزيز التواصل مع شباب الجامعات، والحرص على الاستفادة مما يطرحه المعهد من برامج ومبادرات هدفها الارتقاء بمستوى الثقافة السياسية لدى فئة الشباب وتنمية مهاراتهم للإسهام بشكل إيجابي في تطوير مسيرة العمل الوطني في المملكة.


وأكد العلوي إن مسابقة "كتابة الخطاب السياسي"، تهتم بتعزيز مهارات الشباب البحريني وتنمية حس الكتابة السياسية لديهم، وتطوير قدراتهم في التعبير عن أرائهم السياسية، من خلال تشجيعهم على التطرق إلى كافة القضايا السياسية الوطنية التي تهتم بحياة المواطنين وعلاقتهم بالنظام السياسي، وبالمجتمع السياسي في الداخل والخارج، وتعزيز قدراتهم في الدفاع عن القضايا الوطنية، واقتراح سياسات مستقبلية لمعالجة القضايا المطروحة.



وكان معهد البحرين للتنمية السياسية قد أعلن في 11 أكتوبر الماضي عن إطلاق مسابقة "كتابة الخطاب السياسي" للشباب البحريني، والتي تستمر حتى منتصف شهر ديسمبر القادم، وتتضمن شروط المسابقة أن يحمل المشارك الجنسية البحرينية، وأن يتراوح عمره بين 18 إلى 29 سنة، كما يحق للمشارك الكتابة في موضوع سياسي وطني واحد يعنى بالمجتمع البحريني، وأن يكتب الخطاب باللغة العربية الفصحى في حدود 900 إلى 1000 كلمة، وأن يكون الخطاب مكتمل العناصر بحيث يحتوي على مقدمة، ومتن متسلسل الأفكار بتدليل عقلاني ومنطقي وباستخدام العبارات ذات التأثير، وخاتمة.



وقد خصّص المعهد عنواناً إلكترونياً لاستقبال أعمال الشباب في مجال كتابة الخطاب السياسي وهو contest@bipd.org، ومن المقرر أن يتم تكريم الفائزين في المسابقة في موعد يحدد لاحقاً، وسيمنح الفائزين بالمسابقة جوائز على النحو التالي: (الفائز الأول 1,500 دينار بحريني، الفائز الثاني 1,000 دينار بحريني، الفائز الثالث 500 دينار بحريني)، وذلك بعد تقييم الأعمال المشاركة من قبل لجنة تحكيم مختصة.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة