16 مايو 2015
"التنمية السياسية" يقدم أولى ورش العمل ضمن برنامج "مهارات برلمانية" لأعضاء الشورى .. بهدف تطوير "مهارات التعامل مع وسائل الإعلام"
في إطار تفعيل اتفاقية التعاون المشترك بين مجلس الشورى ومعهد البحرين للتنمية السياسية، يبدأ المعهد في تقديم أولى ورش العمل ضمن برنامج "مهارات برلمانية"، والذي يهدف إلى تطوير الثقافة القانونية والسياسية لعضو مجلس الشورى، وتمكينه من القيام بمهامه التشريعية على الوجه الأكمل، حيث ينظّم المعهد يوم غد "الاثنين" ورشة بعنوان "مهارات التعامل مع وسائل الإعلام" على مدى يومي 18-19 مايو الحالي.

في إطار تفعيل اتفاقية التعاون المشترك بين مجلس الشورى ومعهد البحرين للتنمية السياسية، يبدأ المعهد في تقديم أولى ورش العمل ضمن برنامج "مهارات برلمانية"، والذي يهدف إلى تطوير الثقافة القانونية والسياسية لعضو مجلس الشورى، وتمكينه من القيام بمهامه التشريعية على الوجه الأكمل، حيث ينظّم المعهد يوم غد "الاثنين" ورشة بعنوان "مهارات التعامل مع وسائل الإعلام" على مدى يومي 18-19 مايو الحالي.


وتهدف الورشة التي يقدمها المستشار الإعلامي وخبير الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة أحمد عودة إلى تعميق الفهم بالإعلام وأدواته، والتعريف بأُسُس وقواعد التعامل مع وسائل الإعلام، وإكساب أعضاء مجلس الشورى العديد من المهارات الإعلامية، ومنها مهارة التحضير الجيد للمقابلات، والظهور في الإعلام، ومهارة الحديث للتلفزيون والراديو والصحافة، ومهارة بناء الخطاب الإقناعي لتمرير الرسالة.


كما تهدف الورشة إلى التعريف بأسس المقابلات وأساليبها المختلفة، وكيفية إدارة وقت المقابلة بحرفية، والقواعد الأساسية في استخدام اللغة والصوت ولغة الجسد خلال المقابلة، وتوظيفها لإيصال الرسالة.


وبهذه المناسبة عبّر سعادة السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف الأمين العام لمجلس الشورى عن اعتزازه وتقديره للجهود التي يواصل معهد البحرين للتنمية السياسية بذلها لدعم المسيرة البرلمانية في المملكة وتحقيق أهداف المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، مثنياً على دور المعهد كمؤسسة وطنية اكتسبت خبرتها وسمعتها الطيبة في مجال تقديم الدعم والإسناد التدريبي والتوعوي المعني بالتنمية السياسية عبر برامج وفعاليات قادرة على مواكبة متطلبات العملية الديمقراطية في المملكة في ضوء ما تشهده من تطورات مستمرة.


وأكّد الطريف حرص الأمانة العامة على توفير برامج نوعية تهدف إلى تعزيز الثقافة القانونية والسياسية وتغطية كافة الجوانب المعرفية والمهارات اللازمة لأعضاء السلطة التشريعية لتمكينهم من النهوض بمسؤولياتهم، لافتاً إلى ما يجسّده برنامج "مهارات برلمانية" من أهمية في مساندة جهود الأمانة العامة نحو الارتقاء بالعمل البرلماني.


من جهته، أكد سعادة د. ياسر بن إسماعيل العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية التزام المعهد ببذل كافة الجهود الممكنة بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة وكافة شرائح المجتمع في البحرين بهدف تعزيز المسيرة الديمقراطية في ظل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وترسيخ أركان المسيرة البرلمانية للنهض بمهامها ومسؤولياتها.


ونوّه العلوي بحرص المعهد على التعاون مع أفضل المؤسسات التدريبية المعتمدة لتقديم ورشة "مهارات التعامل مع وسائل الإعلام، والتي ساهمت في تأهيل وتدريب المئات من قيادات العمل الرسمي وغير الرسمي في العديد من الدول الخليجية والعربية في التعامل مع وسائل الإعلام، مشيراً إلى ما تشكّله هذه الورش التخصصية من فرصة حقيقية لأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى لامتلاك المهارات الاحترافية في التعامل مع مختلف وسائل الإعلام، عبر اعتمادها التطبيق والتدريب العملي المركّز لما يتم اكتسابه من مهارات.


يذكر أن محاضر الورشة هو المستشار أحمد عودة وهو خبير اتصال مؤسسي وعلاقات عامة والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ترجمان للاتصال المؤسسي التي تعمل في الخليج العربي والأردن، ومدير برامج المعهد الملكي البريطاني للعلاقات العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو أقدم جهة في العالم في مجال الاتصال والعلاقات العامة، وقد تأسس عام 1948 كما يشغل عودة أيضاً منصب مدير برامج الأكاديمية البريطانية للعلاقات العامة في المنطقة العربية، وهو خبير ومدرب معتمد في مجال العلاقات العامة.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي، والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع، وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة