28 أكتوبر 2015
التنمية السياسية" يقدّم ورشة عمل لأعضاء الشورى بعنوان "مهارات الصياغة التشريعية والتفسير القانوني" ضمن برنامج "مهارات برلمانية
في إطار التزام معهد البحرين للتنمية السياسية بتنفيذ برنامج"مهارات برلمانية" لأعضاء مجلس الشورى ضمن اتفاقية التعاون المبرمة بين المعهد ومجلس الشورى، وتحقيقاً لأهدافه في مجال توفير برامج التدريب والدراسات والبحوث المتعلقة بالمجال الدستوري والقانوني، ينظّم يوم غد الخميس معهد البحرين للتنمية السياسية ورشة عمل للسادة أعضاء مجلس الشورى بعنوان "مهارات الصياغة التشريعية والتفسير القانوني"، وذلك في قاعة الدانة بمركز الخليج للمؤتمرات بفندق الخليج.

في إطار التزام معهد البحرين للتنمية السياسية بتنفيذ برنامج"مهارات برلمانية" لأعضاء مجلس الشورى ضمن اتفاقية التعاون المبرمة بين المعهد ومجلس الشورى، وتحقيقاً لأهدافه في مجال توفير برامج التدريب والدراسات والبحوث المتعلقة بالمجال الدستوري والقانوني، ينظّم يوم غد الخميس معهد البحرين للتنمية السياسية ورشة عمل للسادة أعضاء مجلس الشورى بعنوان "مهارات الصياغة التشريعية والتفسير القانوني"، وذلك في قاعة الدانة بمركز الخليج للمؤتمرات بفندق الخليج.


وبهذه المناسبة عبّر الدكتور ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية عن سعادته بمعدّل الإنجاز في مجال تفعيل اتفاقية التعاون وبالذات تنفيذ برنامج "مهارات برلمانية"لأعضاء مجلس الشورى الموقّعة بين المعهد ومجلس الشورى، مؤكداً حرص المعهد على دعم المسيرة البرلمانية من خلال تقديم الإسناد والدعم التدريبي والتوعوي بآليات العمل البرلماني وأساليبه وبيان الدور التشريعي لمجلس الشورى.


وأشار العلوي إلى أن ورشة "مهارات الصياغة التشريعية والتفسير القانوني" هي جزء من برنامج تدريبي متكامل أعده المعهد لتلبية الاحتياجات التدريبية للسادة أعضاء مجلس الشورى حيث تهدف الورشة إلى تعزيز مهارات أعضاء مجلس الشورى في مجال تفسير وصياغة النص القانوني، وذلك من خلال التركيز على عدة محاور تشمل معايير الصياغة التشريعية، والأصول العامة للصياغة التشريعية، وعناصرها وأنواعها وطبيعتها وخصائصها، وأنواع ومذاهب وطرق التفسير القانوني.

 

ونوّه العلوي إلى ما تشهده المسيرة البرلمانية في مملكة البحرين من تطوّر مستمر بفضل ما تحظى به من دعم لا محدود من جانب القيادة الحكيمة للقيام بدورها التشريعي والرقابي، وهو ما انعكس في صورة تحقيق العديد من المكتسبات والمنجزات الديمقراطية لمملكة البحرين.


وقد حرص معهد البحرين للتنمية السياسية كعادته على اختيار نخبة متميزة لتقديم البرامج والورش التدريبية، بهدف تعزيز استفادة أعضاء مجلس الشورى من الخبرات المتنوعة، لذلك سيقدم الورشة في شقها الأول كل من؟؟؟؟ الدكتور محمد وليد المصري عضو مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية، وهوحاصل على دبلوم دراسات معمقة في الحقوق من جامعة ستراسبورغ في فرنسا، وحاصل على دكتوراه في الحقوق من جامعة ستراسبوغ للعلوم القانونية والسياسية، وله العديد من البحوث والمؤلفات القانونية.


فيما سيتناول الشق الآخر من الورشة الدكتور مروان المدرّس أستاذ القانون العام بكلية الحقوق بجامعة البحرين تفسير النصوص القانونية والدستورية، والدكتور المدرّس حاصل على بكالوريوس القانون من جامعة بغداد عام 1992 وماجستير قانون عام من جامعة بابل عام 1995 وحاصل على دكتوراه فلسفة قانون في بغداد عام 2000، ويعمل أستاذ مساعد في كلية الحقوق في جامعة البحرين، وألّف العديد من الكتب القانونية في مجال القانون الدستوري.


يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة