30 مارس 2015
انطلاقاً من مسؤولياته السياسية والاجتماعية .. معهد البحرين للتنمية السياسية يختتم برنامجه التدريبي لطلبة العلوم السياسية بجامعة العلوم التطبيقية
أنهى معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم الأثنين برنامجاً تدريبياً في مجال التدريب على مهارات التحليل السياسي والتنمية السياسية، لأربعة طلاب من جامعة العلوم التطبيقية، حيث استمر على مدى شهرين وذلك كمتطلب أساسي لحصول الطلبة على شهادة البكالوريوس.

أنهى معهد البحرين للتنمية السياسية اليوم الأثنين برنامجاً تدريبياً في مجال التدريب على مهارات التحليل السياسي والتنمية السياسية، لأربعة طلاب من جامعة العلوم التطبيقية، حيث استمر على مدى شهرين وذلك كمتطلب أساسي لحصول الطلبة على شهادة البكالوريوس.
 

وقد رحّب الدكتور ياسر العلوي المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع جامعة العلوم التطبيقية في المجال التدريبي وغيرها من الجامعات البحرينية، بهدف إعداد وتأهيل أجيال وكوادر واعية وقادرة على المساهمة بفاعلية في خدمة المجتمع، مشيراً إلى أن برنامج التحليل السياسي والتنمية السياسية الذي أعدّه المعهد لأربعة متدربين من الجامعة ينطوي على الكثير من المهارات التي يجب على دارس العلوم السياسية الإلمام بها بهدف مواكبة الأحداث والمتغيرات على الساحة السياسية ومراعاة الظروف السياسية الراهنة.
 
وقد أكد العلوي أن المعهد دأب منذ إنشائه على الإسهام بشكل فاعل في نشر ثقافة الديمقراطية والتنمية السياسية، كأحد مهامه الأساسية، مشيراً إلى أن البرنامج الأكاديمي التدريبي لطلبة العلوم السياسية يأتي كجزء من مسؤولية المعهد الاجتماعية والسياسية تجاه إعداد وتأهيل جيلٍ واعٍ من الشباب البحريني القادر والمؤهّل للمشاركة بإيجابية في تعزيز المسيرة الديمقراطية للمملكة.
 
وقال العلوي إن تطوير مهارات الشباب البحريني وإعدادهم لمواجهة تحديات ومتطلبات المستقبل، يتطلب الاهتمام بالعلم والمعرفة وتعزيز الجوانب الأكاديمية والمعرفية لدى الأجيال القادمة لاسيما في مجال العلوم السياسية من أجل تنمية الوعي السياسي للمواطن البحريني ونشر ثقافة الديمقراطية على أسس سليمة تدعم مناخ الحريات وحقوق الإنسان وتعزّز المشاركة السياسية في مملكة البحرين.
 
وبمناسبة اتمامهم البرنامج التدريبي، وقيامهم بتقديم بحوثهم التي قاموا بانجازها خلال فترة التدريب، تمت مناقشتهم بها من قبل نائب رئيس مجلس أمناء المعهد البروفيسور فؤاد شهاب،  والكاتب الصحفي والخبير الإعلامي الأستاذ عبيدلي العبيدلي، والخبير السياسي بالمعهد الأستاذ خالد فياض الذي أشرف على البرنامج التدريبي، أقام المعهد حفلاً تكريميا للطلبة والذين تم ترشيحهم من جانب قسم العلوم السياسية بالجامعة; وهم دانة بوهزاع، أسماء الزهير، نورة الجزاف، وعبدالعزيز الشهراني، حيث جرى تكريمهم وتسليمهم الشهادات المعتمدة.
 
وعبّر العلوي عن سعادته بالمستوى المتطور للطلبة المشاركين في البرنامج وما قدموه من بحوث مميزة تعكس نجاح المعهد في مهامه المتعلقة بالتثقيف وتنمية الوعي السياسي بشأن كافة الموضوعات السياسية والقضايا والموضوعات والمفاهيم المرتبطة بعملية التنمية السياسية والديمقراطية وما واكبها من مستجدات وتطورات في مختلف مراحل العمل الوطني في مملكة البحرين.
 
جدير بالذكر، أن البرنامج التدريبي تم تنفيذه على مرحلتين بداية من 1 فبراير 2015 حتى 1 أبريل 2015م، واشتمل على منهج متكامل في شقين أساسيين هما التحليل السياسي والتنمية السياسية، حيث ركّز الشق الأول على إكساب المتدربين مهارات التحليل السياسي كالقدرة على الصياغة، والإحاطة الجارية بالأحداث السياسية البحرينية والخليجية والعربية والدولية، وقراءة المواقف السياسية، والقدرة على وضع السيناريوهات المستقبلية، وتوقع الأحداث السياسية قبل حدوثها.
 
أما الشق الثاني الخاص بالتنمية السياسية، فتمَّ من خلاله التعريف ببعض المصطلحات الخاصة بعملية التنمية السياسية بهدف تعزيز القدرة على استخدام هذه المصطلحات في موقعها المناسب، وإطلاع الطلبة المتدربون على مدارس التنمية السياسية المختلفة والتعريف بالإتجاهات الأيديولوجية المختلفة وتكوين رؤية ثريّة ذات اتجاهات متعددة في كيفية إحداث التنمية السياسية، وقراءة واقع التنمية السياسية في مملكة البحرين وتحليله ومعرفة كيف يمكن النهوض به من كافة النواحي.
 
يذكر أن معهد البحرين للتنمية السياسية معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة