1 ابريل 2017
خلال ورشة قدمها لموظفي أمانة الشورى وبحضور الصحفيين البرلمانيين "التنمية السياسية": ضرورة الدفاع عن سيادة واستقلالية البحرين على المستويين الإقليمي والدولي
أشارت ورشة نظمها معهد البحرين للتنمية السياسية أن ميثاق العمل الوطني أكد على أهمية سيادة واستقلالية ووحدة أراضي البحرين على المستويين الإقليمي والدولي، وصيانة وحماية مصالحها الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية في الخارج والدفاع عنها، وتنمية وتعزيز العلاقات بينها وبين كافة الدول والهيئات العربية والدولية؛ إضافة إلى أهمية التمثيل في المحافل العربية والدولية، ودعم القضايا العادلة للأمتين العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

أشارت ورشة نظمها معهد البحرين للتنمية السياسية أن ميثاق العمل الوطني أكد على أهمية سيادة واستقلالية ووحدة أراضي البحرين على المستويين الإقليمي والدولي، وصيانة وحماية مصالحها الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية في الخارج والدفاع عنها، وتنمية وتعزيز العلاقات بينها وبين كافة الدول والهيئات العربية والدولية؛ إضافة إلى أهمية التمثيل في المحافل العربية والدولية، ودعم القضايا العادلة للأمتين العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.


جاء ذلك في ختام ورشة عمل " التعامل مع الإعلام الخارجي والمؤسسات الدولية" والتي نظمها المعهد بالتعاون مع مجلس الشورى والتي استهدفت  موظفي أمانة الشورى والصحفيين المعنيين بالشأن البرلماني، وذلك خلال اليومين الأربعاء والخميس الماضيين بمقر المعهد؛  ضمن  برنامج "الدعم البرلماني" لأمانة الشورى وتفعيلاً للاتفاقية الموقعة بين الجانبين بهذا الشأن؛ والتي تهدف إلى إيجاد كوادر قادرة على التجاوب الخلاق مع مطالب أعضاء مجلس الشورى، وتنمية قدرات العاملين حسب طبيعة مهامهم.


وناقشت الورشة التعريف بالأهداف الوطنية والإنسانية العامة، وكيفية التعامل مع المنظمات الإقليمية والدولية، وصياغة الرسالة الاعلامية المثالية الموجهة للخارج والفرق بينها وبين الرسالة الإعلامية الموجهة للداخل، والمحاذير التي ينبغي وضعها في الاعتبار في التعامل مع الإعلام الخارجي والمؤسسات الدولية.


وقد قدّم الورشة المحاضر الدكتور رضا المثناني أستاذ الإعلام بجامعة البحرين؛ حيث أشار إلى أن مصطلح الإعلام الدولي يمكن تعريفه بأنه انتقال الإشارات الصوتية أو الصورية أو الكتابية عبر الحدود الجغرافية، فعندما تتخطى الإشارات اللاسلكية الصوتية أو الصورية الحدود القومية للدولة لتصل إلى دولة أخرى يعتبر ذلك انتقالا من الإعلام المحلي إلى الإعلام الدولي.


وأوضح د. المثناني أن الصحف الدولية باتت تقدم أخبارًا دولية أقل بسبب التكلفة العالية، والعوائق التي يواجهها المراسلين، وتزايد عدد المراسلين الأجانب، إضافة إلى عدم اهتمام الجمهور بالأخبار الخارجية والتوجه إلى الأخبار الخفيفة.


وأكد د. المثناني أن مملكة البحرين مهتمة كثيرًا بالسياسة الخارجية؛ حيث أفرد ميثاق العمل الوطني فصلين هما السادس والسابع؛ حدد فيها الدوائر وأهم المبادئ الحاكمة لها ونص على أهمية التعاون الفعال مع المنظمات العربية والدولية، كما أكد على أهمية التعاون الفعال مع الدول الشقيقة والصديقة.


وقد قام المحاضر بتدريب المشاركين على كيفية عمل التصريح الصحفي وكيفية كتابة بيان صحفي للاعلام الداخلي والخارجي كما قام بتدريبهم على الصياغة الصحفية الدقيقة بشكل موضوعي دقيق.


وقد تلا الورشة توزيع شهادات المشاركة على الحاضرين الذين اثنوا على أداء المحاضر وعلى قدرته على خلق تفاعل جيد معهم.


يشار إلى أن برنامج "الدعم البرلماني" قدّم على مدى العامين الماضيين العديد من الفعاليات التدريبية والتوعوية ضمن اتفاقية تعاون أبرمها معهد البحرين للتنمية السياسية مع مجلس الشورى بهدف رفع كفاءة العاملين في الأمانة العامة بالمجلس، وتفعيلاً لأهداف المعهد الرامية إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتوفير برامج التدريب والدراسات والبحوث المتعلقة بالمجالات الدستورية والقانونية والحقوقية لفئات الشعب وخصوصًا أعضاء مجلسي النواب والشورى.


يذكر ان معهد البحرين للتنمية السياسية هو معهد وطني يهدف إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005، ويعمل على رفع مستوى الوعي السياسي والتنموي والنهوض بالمسيرة السياسية في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة