4 أكتوبر 2017
لتعزيز كفاءة أداء اللجان بالنواب .. "التنمية السياسية" يوّضح أهمية دور الموظفين الفنيين في دعم اللجان البرلمانية
ضمن برنامج "الدعم البرلماني لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب "، ينظم معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس النواب ورشة عمل بعنوان "دور الموظفين الفنيين في دعم اللجان البرلمانية"، وذلك بمقر مجلس النواب خلال يومي 4 – 5 أكتوبر 2017؛ بهدف تطوير مهارات موظفي الأمانة العامة بمجلس النواب في مجال تقديم الدعم الفني للجان البرلمانية، وبما يعزز من كفاءة أداء اللجان لمهامها التشريعية والاستشارية خاصة فيما يتعلق بدراسة وفحص مشروعات القوانين والاقتراحات بقوانين وغيرها.

ضمن برنامج "الدعم البرلماني لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب "، ينظم معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس النواب ورشة عمل بعنوان "دور الموظفين الفنيين في دعم اللجان البرلمانية"، وذلك بمقر مجلس النواب خلال يومي 4 – 5 أكتوبر 2017؛ بهدف تطوير مهارات موظفي الأمانة العامة بمجلس النواب في مجال تقديم الدعم الفني للجان البرلمانية، وبما يعزز من كفاءة أداء اللجان لمهامها التشريعية والاستشارية خاصة فيما يتعلق بدراسة وفحص مشروعات القوانين والاقتراحات بقوانين وغيرها.


وبهذه المناسبة، أكد السيد عبدالله خلف الدوسري الأمين العام لمجلس النواب، على أهمية الورشة؛ في ضوء المهام المتعددة التي تقوم بها الأمانة العامة لمجلس النواب؛ ومنها تقديم وتوفير الخدمات الفنية والإدارية التي يحتاجها النواب واللجان البرلمانية لإنجاز مهامهم التشريعية، لافتًا إلى أن تطوير أداء الأمانة العامة في هذا الجانب من شأنه أن يسهم بشكلٍ مباشر في تعزيز جودة العمل التشريعي للمجلس. 


ونوّه الدوسري بدور المعهد كمؤسسة وطنية لها إسهامات بارزة في دعم المسيرة البرلمانية في مملكة البحرين من خلال تقديم الدعم والإسناد التدريبي للمجالس التشريعية وأماناتها العامة، وتوفير خبرات وكفاءات متميزة في مجال التدريب، كان لها دورها المؤثر في رفع كفاءة الأداء الوظيفي لكافة منتسبي الأمانة العامة وتعزيز وصقل مهاراتهم وقدراتهم. 


بدوره أكد السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية، أن اللجان البرلمانية تقوم بدور متشعب، وفي غاية الأهمية بالنسبة للعمل التشريعي والرقابي؛ الأمر الذي يتطلب معه توفير مستوى رفيع ومتميز من الدعم والمساندة الفنية من قبل موظفي الأمانة العامة.


وأضاف أحمد أن الورشة ستركز على تعزيز المهارات التي يحتاجها الموظف الفني في عمله، كسرعة الأداء ودقة وجودة العمل، ومراعاة الصياغة اللغوية الصحيحة، والقدرة على التصرف في المواقف المختلفة، والقدرة والاستعداد للتطور، إضافة إلى تنمية القدرات التحليلية في توثيق محاضر الاجتماعات واستخلاص نتائجها.


وأكد أحمد حرص المعهد على التعاون في تقديم الورشة مع الخبرات المشهود لها بالكفاءة؛ حيث ستقدم الورشة الأستاذة دلال الزايد عضو مجلس الشورى، والتي تمتلك خبرات ودراية واسعة في مجال العمل التشريعي، من خلال معايشتها لطبيعة عمل اللجان البرلمانية وما تحتاجه من متطلبات ودعم فني من جانب الطواقم الفنية.


ويشار إلى أن السيدة دلال الزايد هي عضو مجلس الشورى منذ الفصل التشريعي الثاني 2006-2010 وحتى الآن، كما تحظى بعضوية البرلمان العربي منذ ديسمبر  2014، وترأست العديد من اللجان البرلمانية بمجلس الشورى وهي لجنة الشئون التشريعية والقانونية ولجنة المرأة والطفل.


روابط ذات صلة