10 يناير 2017
بهدف زيادة الوعي السياسي لدى المواطنين .. "التنمية السياسية" يطلق حملته "#اعرف_دستورك" على التواصل الاجتماعي
أطلق معهد البحرين للتنمية السياسية حملة توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "#اعرف_دستورك"، والتي تأتي في إطار جهود المعهد لنشر وتعزيز الثقافة الدستورية والديمقراطية لدى أفراد المجتمع بما يسهم في تنمية الوعي السياسي ودفع وتطوير المسيرة الديمقراطية في مملكة البحرين.

أطلق معهد البحرين للتنمية السياسية حملة توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "#اعرف_دستورك"، والتي تأتي في إطار جهود المعهد لنشر وتعزيز الثقافة الدستورية والديمقراطية لدى أفراد المجتمع بما يسهم في تنمية الوعي السياسي ودفع وتطوير المسيرة الديمقراطية في مملكة البحرين.

 

وأوضح القائم بأعمال المدير التنفيذي للمعهد السيد أنور أحمد أن حملة #اعرف_دستورك جاءت انطلاقًا من أهداف المعهد في نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادىء الديمقراطية السليمة، ونشر وتنمية الوعي السياسي بين المواطنين، وتدريس أسس وأطر ومبادىء المشروع الإصلاحي الحديث لمملكة البحرين وفقاً لأحكام الدستور، ومبادىء ميثاق العمل الوطني.


وأشار أحمد إلى ما تمثلة مواقع التواصل الاجتماعي من منصة مهمة يعتمدها معهد البحرين للتنمية السياسية للتواصل مع المواطنين من خلال ما توفره من إمكانات للوصول إلى الشرائح المستهدفة ببرامج وفعاليات المعهد، وبث المعارف والمعلومات التي تهم القارئ وتنمي من ثقافته السياسية.


وأكد أحمد أن دستور مملكة البحرين يعد من  أهم الوثائق الوطنية التي تتضمن المبادئ الأساسية لتنظيم شؤون الحكم والحياة العامة في المملكة؛ وتؤطر الحقوق والواجبات التي يتمتع بها كل مواطن، ومن الضروري أن يكون المواطن البحريني على دراية وإلمام ببنوده تماشيًا مع أهداف المشروع الإصلاحي لجلالة العاهل المفدى في تعزيز المشاركة في العملية السياسية وتعظيم مكتسباتها لصالح الوطن والمواطنين. 


وقال أحمد إن الحملة تقوم على استعراض المواد والبنود الدستورية التي يتضمنها دستور مملكة البحرين بصورة مبسطة، تُمكّن القارئ والمتابع من فهم المواد الدستورية بشكل سلس، والتعرف على حقوقه وواجباته والحريات التي كفلها له الدستور، وما يترتب عليها من التزامات قانونية.


وأختتم أحمد معربًا عن تطلعه إلى تحقيق الحملة أهدافها من خلال التفاعل الإيجابي من كافة المتابعين لمواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بمعهد البحرين للتنمية السياسية مثل "تويتر" و "انستغرام"، مبديًا استعداد المعهد لتقديم المساعدة والرد على أي استفسارات أو تساؤلات يطرحها المتابعون بشأن المواد الدستورية. 


يُذكر أن معهد البحرين للتنّمية السّياسيّة معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السّليمة، وتأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السّياسيّ والتّنموي والنّهوض بالمسيرة السّياسيّة في البحرين، وزيادة المعرفة بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة