14 أكتوبر 2017
تزامنًا مع انطلاق مسابقة "حقوق الطفل4" .. "التنمية السياسية" يطلق النسخة الثانية من برنامج "تعزيز الهوية الوطنية للمدرسين"
تزامنًا مع انطلاق مسابقات النسخة الرابعة من المسابقة الوطنية لحقوق الطفل في نسخته الرابعه ، أعلن معهد البحرين للتنمية السياسية عن انطلاق برنامج "تعزيز الهوية الوطنية للمدرسين" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم خلال الفترة من 19-26 أكتوبر الجاري؛ بهدف تعريف فئة المدرسين بأهم المبادئ والأفكار الخاصة بالإطارين السياسي والقانوني للنظام السياسي في مملكة البحرين، وتسهيل نقل هذه المعارف إلى الطلبة بالشكل الذي يساهم في الإنفاذ الرشيد لمبادئ المشروع الإصلاحي وقيم الديمقراطية وحقوق الانسان.

تزامنًا مع انطلاق مسابقات النسخة الرابعة من المسابقة الوطنية لحقوق الطفل في نسخته الرابعه  ، أعلن معهد البحرين للتنمية السياسية عن انطلاق برنامج "تعزيز الهوية الوطنية للمدرسين" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم خلال الفترة من  19-26 أكتوبر الجاري؛ بهدف تعريف فئة المدرسين بأهم المبادئ والأفكار الخاصة بالإطارين السياسي والقانوني للنظام السياسي في مملكة البحرين، وتسهيل نقل هذه المعارف إلى الطلبة بالشكل الذي يساهم في الإنفاذ الرشيد لمبادئ المشروع الإصلاحي وقيم الديمقراطية وحقوق الانسان.


وبهذه المناسبة أكد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي بالمعهد أن البرنامج يجسد مبادرة التعاون المشتركة بين المعهد والوزارة من أجل ترسيخ ثقافة الديمقراطية وتنمية الوعي السياسي، لدى فئة المدرسين، الذين يشكلون عصب العملية التعليمية، منوهاً إلى ما يتمتع به المعلم من مكانة متميزة كعنصر مهم في عملية التنشئة السليمة وهو ما يعزز من قدرة البرنامج على غرس القيم النبيلة والمفاهيم الوطنية، وتعزيز الولاء والانتماء وقيم التسامح والتعاون لدى فئات الطلبة والطالبات في المجتمع.


وأوضح أحمد أن البرنامج سيشارك فيه مدرسو مادتي المواطنة والتاريخ بالمراحل التعليمية (الابتدائي، الإعدادية) للمدارس المشاركة في المسابقة الوطنية لحقوق الطفل وعددها 42 مدرسة بمعدل مدرس واحد عن كل مدرسة في المرحلة الأولى. بالإضافة الى 10 مدارس ثانوية  من التي شاركت في النسخة الأولى من المسابقة. ليكتمل اجمالي المدرسين المستهدفين بـ 52 مدرس ومدرسة.


وأضاف أحمد أن البرنامج يركز على توعية المدرسين بقيم واهداف وأركان المشروع الإصلاحي، وتجسير الفجوة بين المدرس والمنهج، واعداد مدرس قادر على التواصل الخلاق مع الطلاب، إضافة إلى تعريف المدرس بقيم الديمقراطية وحقوق الانسان.

 

وذكر أن البرنامج يمتد لمدة ثلاثة أيام عمل بمعدل خمسة ساعات تدريبية يوميًا،وسوف يتم تقسيم المعلمين الى مجموعتين تشمل الأولى معلمي المرحلة الابتدائية والثانية تضم معلمي المرحلتين الإعدادية والثانوية . وسوف يتطرق البرنامج الى ثلاثة محاور هي المحور الدستوري- القانوني، والمحور السياسي، والمحور الإعلامي. 


ويشمل المحور الدستوري- القانوني تعريف المدرسين بقيم الديمقراطية وحقوق الانسان والمواطنة طبقا لما ورد بميثاق العمل الوطني، ودستور مملكة البحرين، وقوانين مباشرة الحقوق السياسية، وقوانين الجمعيات السياسية، والقوانين السياسية الأخرى، ويحاضر فيه د. احمد فرحان أستاذ القانون بالجامعة الاهلية والمحامي والحقوقي المعروف ، وذلك سعياً إلى توعية المدرسين بقيم وأهداف وأركان المشروع الإصلاحي، وتنمية الوعي بأركان ومبادئ ميثاق العمل الوطني. وتسليط الضوء على الدستور بتعديلاته ، و تعزيز الرؤية الوطنية للمدرس.


أما المحور الثاني فهو المحور السياسي، ويسلط الضوء على تعريف وبيان أهمية التنشئة السياسية، وأدواتها، ودور التعليم في عملية التنشئة السياسية، والقيم الديمقراطية في المناهج التعليمية في مملكة البحرين، ومؤشرات الديمقراطية في النظام التعليمي في مملكة البحرين، ويحاضر في هذا المحور د. باقر النجار أستاذ الاجتماع بجامعة البحرين.


ويتطرق المحور الثالث وهو بعنوان المحور الإعلامي إلى مهارات التواصل، ومهارات التأثير على الراي العام، ومهارات الاستماع والانصات والمهارات التعبيرية ويحاضر فيه د. أشرف مرزوق الرئيس التنفيذي والمستشار في ماسترز انترناشيونال للإعلام والاتصال والعلاقات العامة، وذلك بهدف تعميق الفهم بالإعلام وأدواته لدى المدرس، وإكسابه مهارة بناء الخطاب الإقناعي لتمرير الرسالة، واعداد مدرس قادر على التواصل الخلاق مع الطلاب وتعزيز الرؤية الوطنية للمدرس.

روابط ذات صلة