25 أكتوبر 2017
بمشاركة 53 مدرسة حكومية من المراحل التعليمية الثلاث .. التنمية السياسية يختتم برنامج "تعزيز الهوية الوطنية للمدرسين"
اختتم معهد البحرين للتنمية السياسية أعمال برنامج "تعزيز الهوية الوطنية للمدرسين"، والذي أقيم خلال الفترة من 16-25 أكتوبر الجاري بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبمشاركة 53 مدرسة حكومية منها 31 مدرسة ابتدائية و22 مدرسة إعدادية وثانوية، بواقع مدرس واحد لكل مدرسة، وبمعدل 3 أيام لمدارس المرحلة الإبتدائية و3 أيام للمرحلتين الإعدادية والثانوية؛ بهدف تعريف المدرسين بأهم المبادئ والأفكار الخاصة بالإطارين السياسي والقانوني للنظام السياسي في مملكة البحرين، وتسهيل نقل هذه المعارف إلى الطلبة بالشكل الذي يساهم في الانفاذ الرشيد لمبادئ المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه وتعزيز قيم الديمقراطية وحقوق الانسان لدى فئة المدرسين.
اختتم معهد البحرين للتنمية السياسية أعمال برنامج "تعزيز الهوية الوطنية للمدرسين"، والذي أقيم خلال الفترة من 16-25 أكتوبر الجاري بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبمشاركة 53 مدرسة حكومية منها 31 مدرسة ابتدائية و22 مدرسة إعدادية وثانوية، بواقع مدرس واحد لكل مدرسة، وبمعدل 3 أيام لمدارس المرحلة الإبتدائية و3 أيام للمرحلتين الإعدادية والثانوية؛ بهدف تعريف المدرسين بأهم المبادئ والأفكار الخاصة بالإطارين السياسي والقانوني للنظام السياسي في مملكة البحرين، وتسهيل نقل هذه المعارف إلى الطلبة بالشكل الذي يساهم في الانفاذ الرشيد لمبادئ المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه وتعزيز قيم الديمقراطية وحقوق الانسان لدى فئة المدرسين .

وقد عبر المدرسون المشاركون في البرنامج عن امتنانهم للجهود التي يبذلها المعهد مع الوزارة من أجل تنمية الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية في المجتمع، مشيدين بتخصيص برنامج شامل يعنى بفئة المدرسين ويعمل على تنمية معارفهم السياسية والحقوقية بما يعكس الإيمان بأهمية التعليم كمحور أساسي في عملية التنشئة السياسية ويعزز من الخطوات الحثيثة التي تبذلها المملكة لتعزيز عملية التحول الديمقراطي وغرس قيم الممارسة الديمقراطية السليمة في الأجيال القادمة.

وأكدوا أن مملكة البحرين استطاعت ترسيخ نموذج ديمقراطي وطني قائم على مبدأ الشراكة وقيم المواطنة والمساواة، وأن من واجب كافة مكونات المجتمع الإسهام بدورهم في تنمية هذا النموذج وتطويره من خلال المشاركة الإيجابية والوعي بالمكتسبات الديمقراطية والحقوقية التي أنجزتها المملكة، وترسيخ مبادئها في خدمة الأهداف الوطنية.

وتم خلال البرنامج تقديم عدد من المحاضرات التوعوية لمدرسي مادتي المواطنة والتاريخ بالمراحل التعليمية الثلاث (الابتدائي، الاعدادي، الثانوي) في ثلاثة محاور رئيسية شملت المحور الدستوري/ القانوني، والمحور السياسي، والمحور الإعلامي.

وقدم المحور الدستوري- القانوني المستشار الدكتور  أحمد فرحان أستاذ القانون بالجامعة الاهلية، ركز فيها على قيم الديمقراطية والمواطنة وحقوق الانسان كما عكسها كل من  ميثاق العمل الوطني ودستور المملكة كما تطرقت المحاضرة الى العديد من القوانين الأخرى التي عنيت بالشأن الحقوقي والسياسي في البحرين، أما المحور السياسي في البرنامج، فقدمه د. باقر النجار أستاذ الاجتماع بجامعة البحرين، وناقش خلاله أهمية التنشئة السياسية وأدواتها، ودور التعليم في عملية التنشئة السياسية، والقيم الديمقراطية كما ينبغي أن تكون في المناهج التعليمية المتصلة بعملية التنشئة السياسية بشكل مباشر كمنهج المواطنة والتاريخ، وكيفية تعليم أبنائنا الطلاب تلك القيم والأفكار . 
فيما تطرق المحور الإعلامي والذي قدمه د. أشرف مرزوق الرئيس التنفيذي والمستشار في ماسترز انترناشيونال للإعلام والاتصال والعلاقات العامة إلى مهارات التواصل، ومهارات التأثير على الراي العام، ومهارات الاستماع والانصات والمهارات التعبيرية، وركز على إكساب المشاركين المهارات والقدرات اللازمة في عملية الاتصال والتواصل ورفع كفاءتهم بما ينعكس على التواصل الخلاق مع الطلبة والطالبات في المراحل التعليمية الثلاث.
روابط ذات صلة