16 سبتمبر 2017
ضمن برنامج " الدعم البرلماني لأمانة الشورى".. التنمية السياسية يعزز مهارات منتسبي أمانة الشورى في "إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية"
ضمن برنامج "الدعم البرلماني لأمانة الشورى"، نظم معهد البحرين للتنمية السياسية خلال يومي 13- 14 سبتمبر الحالي ورشة عمل لموظفي الأمانة العامة لمجلس الشورى بعنوان "إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية"، وذلك بمقر المجلس. وهي الورشة الثانية التي تحمل نفس الموضوع الذي قدمها المعهد لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب في الأسبوع الماضي.

ضمن برنامج "الدعم البرلماني لأمانة الشورى"، نظم معهد البحرين للتنمية السياسية خلال يومي 13- 14 سبتمبر الحالي ورشة عمل لموظفي الأمانة العامة لمجلس الشورى بعنوان "إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية"، وذلك بمقر المجلس. وهي الورشة الثانية التي تحمل نفس الموضوع الذي قدمها المعهد لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب في الأسبوع الماضي. 


وأكد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية السيد أنور أحمد، إن برنامج "الدعم البرلماني لأمانة الشورى"، يأتي في إطار مساعي وأهداف المعهد لدعم المسيرة البرلمانية، وذلك عبر رؤية متكاملة تقوم على التعاون مع الأمانة العامة لمجلس الشورى لتنمية العنصر البشري من منتسبي الأمانة وتأهيلهم للإسهام بكفاءة عالية في مساندة العمل التشريعي لمجلس الشورى.


وأوضح أن هذه الورشة تأتي ضمن هذا البرنامج الذي يسعي المعهد من خلاله الى تعزيز مهارات موظفي الأمانة العامة للشورى على اعداد انتاج عمل بحثي  جماعيّ لتمكين المجلس من تكوين رأيه في المسألة المدروسة، لمناقشتها باستنارة، واقتراح أنسب قرار بشأنها، ويكون ذلك حجة لللجنة التي صاغت التقرير لانجاز مهمتها. 

وأشاد أحمد بالتعاون القائم بين معهد البحرين للتنمية السياسية والأمانة العامة لمجلس الشورى، والذي يجسد حرص الجانبين على ترجمة الرؤى والأهداف السامية للمشروع الإصلاحي لجلالة العاهل المفدى، في تطوير أداء المجتمع بشكل عام وهؤلاء القائمين على العملية التشريعية بوجه خاص  .


من جانبه، أكد د. علي الصاوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة خلال تقديمه للورشة أن إعداد وكتابة المحاضر والتقارير البرلمانية تعد أحد أهم المسئوليات التي تضطلع بها الأمانات العامة في البرلمانات والمجالس التشريعية، حيث تشكل أداة مهمة للتوثيق البرلماني، ودراسة الموضوعات والقضايا التي تقع في نطاق عمل المجلس التشريعي. 


وأشار إلى أهمية أمتلاك منتسبي الأمانة العامة للمهارات اللازمة لإعداد وكتابة التقارير البرلمانية، ومؤكدًا على أن التقرير هو البصمة الخالصة للبرلمان يعبر فيها عن موقفه، ويجسد توجهات أعضائه في الموضوع، وموضحًا أن التقرير يتسع لتوثيق موقف المجلس في مهامه التشريعية، والرقابية، والنيابة، والسياسية، وأنه لا يتوقف على تصديق جهة أخرى كإصدار القانون، أو الرقابة، أو تلبية مطالب مواطنين...، وعليه فهو يعتبر مصدر أوليًا لبناء المواقف وتطوير الرؤى في عمل اللجنة، أو المجلس، ومما يجعله أهم وثيقة برلمانية رسمية تحمل مرئيات المجلس إلى المجتمع والعالم، وتبنى عليه عمليات النقاش والتصويت في المجلس.


من جانبهم أثنى المشاركون في الورشة على ما يقدمه معهد البحرين للتنمية السياسية من ورش تدريبية تركز على اكتساب المهارات التي تعين منتسبي الأمانة العامة على القيام بمهامهم على الوجه الأكمل، مشيرين إلى أن أعتماد الورشة على التطبيق العملي على مهارات كتابة وإعداد التقارير أضاف الكثير بالنسبة لهم لاسيما فيما يخص ترسيخ الاحترافية في إعداد التقارير وفق أسس عملية سليمة، وكيفية توظيف الوسائل الحديثة في إعداد التقارير.

روابط ذات صلة