18 مارس 2017
أنور أحمد: الشراكة المجتمعية واجب وطني .. التنمية السياسية يشارك في احتفال المحافظة الشمالية بيوم "الشراكة المجتمعية"
أشاد السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بأهمية الشراكة المجتمعية كواجب وطني للنهوض بالمجتمع والارتقاء به، والعمل على تحسين مستوى حياة المواطنين من خلال إسهام جميع مكونات المجتمع كأفراد أو مؤسسات للمشاركة والإسهام الفعال فى دعم جهود التنمية الشاملة التي تشهدها مملكة البحرين من خلال ممارسات إيجابية تصب في صالح نهضه الوطن وتطوره والحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته الوطنية.

أشاد السيد أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد البحرين للتنمية السياسية بأهمية الشراكة المجتمعية كواجب وطني للنهوض بالمجتمع والارتقاء به، والعمل على تحسين مستوى حياة المواطنين من خلال إسهام جميع مكونات المجتمع كأفراد أو مؤسسات للمشاركة والإسهام الفعال فى دعم جهود التنمية الشاملة التي تشهدها مملكة البحرين من خلال ممارسات إيجابية تصب في صالح نهضه الوطن وتطوره والحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته الوطنية.


جاء ذلك تعقيبًا على مشاركة المعهد في فعاليات الاحتفال بيوم "الشراكة المجتمعية" التي نظمتها المحافظة الشمالية يوم الخميس الموافق 16 مارس الجاري بمدرسة مدينة حمد الثانوية للبنات، وذلك في إطار حرص المعهد على نهج التواصل وإيمانًا بأهمية الشراكة المجتمعية في تحقيق الأهداف الوطنية التي رسمها المشروع الإصلاحي لجلالة العاهل المفدى.


كما عبر السيد أحمد بهذه المناسبة عن شكره وتقديره للمحافظة الشمالية على دعوتها الكريمة لمشاركة المعهد في فعاليات الاحتفال بيوم "الشراكة المجتمعية"، تجسيدًا لما يجمع كافة المؤسسات الوطنية من أهداف مشتركة وثوابت وطنية جامعة في خدمة الوطن والنهوض به على كافة المستويات.


وأشار أحمد إلى حرص معهد البحرين للتنمية السياسية على المشاركة في مثل هذه الفعاليات، تحقيقاً لاهدافه في تنمية الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية السليمة في مختلف الأوساط المجتمعية، وفي إطار سعيه الدائم إلى استثمار مختلف قنوات التواصل المتاحة للوصول إلى كافة شرائح المجتمع والتعريف بدوره ومهامه وأنشطته.


وأبدى أحمد سعادته بالتجاوب المحلوظ من قبل المشاركين في المعرض، مع ما قدمه المعهد من فعاليات وأنشطة للتعريف بآليات عمل المعهد وبرامجه خلال الفترة المقبلة، وما حقّقه خلال مسيرته من إنجازات علي صعيد تنفيذ الخطط والبرامج التدريبية والتوعوية التي تساهم في تنمية الوعي والثقافة السياسية للفئات المستهدفة، وكيفية إيصال رسالته إلى جميع أفراد المجتمع من خلال الندوات وورش العمل والدورات التدريبية والمؤتمرات والمنتديات والمسابقات والتفاعل مع الجمهور من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.


ونوه أحمد إلى أن منصة المعهد في المعرض تضمنت كذلك إصدارات المعهد التثقيفية من الدراسات والبحوث في المجالات السياسية والقانونية، التي تتناول جوانب المعرفة والثقافة السياسية والديمقراطية وما شهدته مسيرة التطور الديمقراطي في مملكة البحرين منذ إنطلاق المشروع الإصلاحي، لافتا إلى أن المعهد قام بتوزيع مجموعة كبيرة من إصداراته مجاناً على الزوار من المسئولين والكوادر التعليمية وطالبات المرحلة الثانوية، في إطار أهدافه لنشر وتعزيز الثقافة السياسية. 


يُذكر أن معهد البحرين للتنّمية السّياسيّة هو معهد وطني يهدف في المقام الأول إلى نشر ثقافة الديمقراطية ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السّليمة، وقد تأسس بموجب المرسوم رقم (39) لسنة 2005 وهو يعمل على رفع مستوى الوعي السّياسيّ والتّنموي والنّهوض بالمسيرة السّياسيّة في مملكة البحرين، وزيادة المعرفة السياسية بين جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بالعمل السياسي وبحقوقهم وواجباتهم التي كفلها الدستور ونظمتها التشريعات ذات العلاقة.

روابط ذات صلة