27 نوفمبر 2017
إشادة فرنسية بفكرة معهد "التنمية السياسية" .. المعهد يشكل منبرًا وطنيًا لتطوير التجربة الديمقراطية في المملكة
أثنى وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي خلال زيارته يوم الأحد الماضي لمعهد البحرين للتنمية السياسية على جهود مملكة البحرين في ترسيخ أسس مسيرتها الديمقراطية من خلال تنمية الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية السليمة في أوساط المجتمع؛ مشيدين بما يوليه المعهد من اهتمام لتطوير الممارسات الديمقراطية من خلال التنشئة السياسية البناءة الداعمة للمشاركة الإيجابية في العمل السياسي الوطني.

 أثنى وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي خلال زيارته يوم الأحد الماضي لمعهد البحرين للتنمية السياسية على جهود مملكة البحرين في ترسيخ أسس مسيرتها الديمقراطية من خلال تنمية الوعي السياسي ونشر ثقافة الديمقراطية السليمة في أوساط المجتمع؛ مشيدين بما يوليه المعهد من اهتمام لتطوير الممارسات الديمقراطية من خلال التنشئة السياسية البناءة الداعمة للمشاركة الإيجابية في العمل السياسي الوطني. 


وقد استقبل الوفد الفرنسي الذي جاء برئاسة السيناتور جان ماري بوكل وعضوية كل من السيناتور كلود كارن والسيناتور سيلفي كوشفنت في مبنى المعهد فريق من المعهد برئاسة الدكتور خليفة الفاضل عضو مجلس الأمناء، والأستاذ أنور أحمد القائم بأعمال المدير التنفيذي بالمعهد. 


وفي بداية اللقاء رحب الدكتور خليفة الفاضل بزيارة الوفد الفرنسي مثمنًا دور فرنسا التاريخي في تعزيز ثقافة المشاركة السياسية و التعددية في العالم.


وقدم الفاضل نبذة تعريفية عن المعهد وفعالياته وبرامجه وأنشطته منذ إنشائه مؤكدًا على أنه إحدى ثمرات المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حفظه الله ورعاه؛ حيث أخذ على عاتقه توعية المواطنين بأركان ومبادئ هذا المشروع بالإضافة إلى دوره في تدريب الكوادر السياسية الوطنية لتأهيلهم بالشكل السليم للخوض في العمل السياسي الوطني.


وفي ختام الزيارة أكد الوفد الفرنسي على ضرورة فتح باب التعاون بين المعهد والمؤسسات المثيلة له في فرنسا بما يعود بالفائدة على عملية التوعية السياسية في مملكة البحرين، وقد رحب د. الفاضل بهذا المقترح مؤكدًا على ضرورة إفساح المجال نحو تعزيز أبواب التعاون بين المؤسسات الرسمية الوطنية في المملكة والجمهورية الفرنسية.

روابط ذات صلة